آخر الأخبار

الرئيسيةالاقتصاد العالميالدليل الكامل لفهم السوق المالية السعودية: الأساسيات وآليات التداول وفوائد الاستثمار في...

الدليل الكامل لفهم السوق المالية السعودية: الأساسيات وآليات التداول وفوائد الاستثمار في الأسهم السعودية

تعتبر السوق المالية السعودية (تداول) من المؤشرات الرئيسية للاقتصاد السعودي، حيث تمثل الدليل على الحالة الاقتصادية للمملكة، وتعكس مدى نجاح الشركات والمؤسسات الاقتصادية في تحقيق الأرباح والنمو. وتتأثر البورصة السعودية بالعديد من العوامل، مثل السياسات الحكومية والتغيرات الاقتصادية العالمية والإقليمية، وكذلك بالتطورات الداخلية التي تحدث في الشركات المدرجة.

محتوي المقال :

البورصات العربية

تعد السوق المالية السعودية (تداول)، واحدة من البورصات الرئيسية في العالم العربي. حيث باتت البورصات العربية تلعب دوراً هاماً في الاقتصاد العربي والعالمي. وتوفر هذه البورصات منصة للمستثمرين المحليين والدوليين للاستثمار في اقتصادات المنطقة. وفي السنوات الأخيرة، شهدت البورصات العربية إصلاحات كبيرة، بما في ذلك اعتماد أنظمة تداول أكثر شفافية وكفاءة وإدخال أدوات مالية جديدة. وقد ساعدت هذه الإصلاحات في تحسين جاذبية هذه التبادلات للمستثمرين الأجانب وساهمت في النمو الاقتصادي للمنطقة.

كما أصبحت البورصات العربية أكثر اندماجًا مع الأسواق المالية العالمية، حيث شكل العديد منها شراكات وتحالفات مع بورصات أخرى حول العالم. وقد ساعد ذلك على زيادة السيولة وتحسين أداء هذه التبادلات. ولمعلومات أكثر عن البورصات العربية يمكنك قراءة مقالنا دليلك الشامل للتعرف على أهم البورصات وأسواق المال العربية.

نشأة السوق المالية السعودية (تداول)

تأسست السوق المالية السعودية (تداول) في عام 2007 كشركة مساهمة وتخضع لرقابة هيئة سوق المال السعودي (CMA) وهي تعتبر البورصة الوحيدة في المملكة العربية السعودية. إلا أنه يمكن إرجاع تاريخ البورصة السعودية إلى أوائل الثلاثينيات من القرن الماضي، ففي السنوات الأولى كانت سوق الأسهم السعودية صغيرة نسبيًا وغير سائلة، مع عدد قليل من الشركات المدرجة ونشاط تداول محدود. ومع ذلك مع اكتشاف النفط في الثلاثينيات وما تلاه من تطور سريع للاقتصاد السعودي، بدأت سوق الأسهم في النمو.

وفي عام 1954 أنشأت الحكومة السعودية مؤسسة النقد العربي السعودي (SAMA) لتنظيم النظام المالي في البلاد والإشراف عليه وتعزيز النمو الاقتصادي. تولت مؤسسة النقد العربي السعودي إدارة البورصة، التي أعيدت تسميتها بـ “بورصة مؤسسة النقد العربي السعودي” وأصبحت جزءًا رئيسيًا من البنية التحتية المالية للبلاد. خلال الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، استمرت بورصة مؤسسة النقد العربي السعودي في النمو والتطور.

في عام 1984 تم تغيير اسم البورصة إلى السوق المالية السعودية (تداول) وتم فتحها أمام المستثمرين الأجانب، مما يمثل علامة بارزة في تاريخ البورصة. في عام 1999 أصدرت مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) لوائح جديدة تسمح بإنشاء بورصة رسمية. وقد أدى ذلك إلى تشكيل لجنة السوق المالية السعودية والتي كُلفت بتطوير البنية التحتية اللازمة لسوق الأوراق المالية. في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، بدأت الحكومة السعودية في تنفيذ سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية التي تهدف إلى تنويع اقتصاد البلاد وتقليل اعتمادها على النفط.

تضمنت هذه الإصلاحات جهودًا لتحديث البورصة وجعلها أكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب. في عام 2007 تم تغيير اسمها إلى السوق المالية السعودية (تداول)، ونفذت البورصة السعودية نظام تداول جديد زاد بشكل كبير من سرعة وكفاءة التداول، وفي عام 2015 انفتحت أمام الاستثمار الأجنبي المباشر لأول مرة.

اقرأ أيضا: تعرّف على بورصة لندن: نظرة شاملة على تاريخها وأهميتها في السوق المالي العالمي

تم إنشاء سوق الأسهم السعودية (SASM)، والذي تم تغيير اسمه إلى السوق المالية السعودية في عام 2007. يقع مقر البورصة في الرياض. كانت البورصة في الأصل مملوكة للحكومة، ولكن في عام 2003 تمت خصخصتها. تعد السوق المالية السعودية (تداول) الآن أكبر بورصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتبلغ القيمة السوقية لسوق تداول أكثر من 2.6 تريليون ريال سعودي (690 مليار دولار أمريكي). وتضم البورصة السعودية أكثر من 200 شركة مدرجة.

السوق المالية السعودية (تداول)
السوق المالية السعودية (تداول)

هيئة سوق المال السعودية

هيئة السوق المالية السعودية (CMA) هي هيئة تنظيمية مستقلة تقدم تقاريرها إلى مجلس الوزراء وهي المسؤولة عن الإشراف على أسواق رأس المال وتنظيمها في المملكة العربية السعودية. تأسست الهيئة العامة لسوق المال في عام 2003 وهي مكلفة بحماية المستثمرين وضمان كفاءة السوق وتعزيز الشفافية في الأسواق المالية السعودية.

تشمل مسؤوليات الهيئة العامة لسوق المال تنظيم أنشطة شركات الأوراق المالية وصناديق الاستثمار وغيرهم من المشاركين في السوق، فضلاً عن وضع القواعد واللوائح المتعلقة بإصدار الأوراق المالية وتداولها. تعمل الهيئة العامة لسوق المال أيضًا على تعزيز تثقيف المستثمرين وتوعيتهم، وتوفير سوق عادل وشفاف للمستثمرين.

في السنوات الأخيرة، اتخذت هيئة السوق المالية خطوات لتحديث وتطوير السوق المالية السعودية (تداول)، بما في ذلك إطلاق أول الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) في البلاد وإدخال قواعد جديدة لتشجيع الاستثمار الأجنبي في أسواق البلاد. كما عملت هيئة السوق المالية على زيادة متطلبات الشفافية والإفصاح للشركات المدرجة، وتحسين معايير حوكمة الشركات في القطاع المالي السعودي.

قامت هيئة أسواق المال بعدد من الإصلاحات المهمة في السنوات الأخيرة لتحديث وتطوير أسواق رأس المال في المملكة العربية السعودية. على سبيل المثال، في عام 2017، أطلقت الهيئة العامة لسوق المال أول صناديق الاستثمار المتداولة في البلاد، والتي توفر للمستثمرين التعرض لمحفظة متنوعة من الأوراق المالية برسوم منخفضة وسيولة عالية. كما أدخلت الهيئة العامة لسوق المال قواعد وأنظمة جديدة لتشجيع الاستثمار الأجنبي في أسواق الدولة، بما في ذلك السماح للمستثمرين الأجانب بالمشاركة في العروض العامة الأولية (IPOs) وزيادة نسبة الملكية التي يمكن للمستثمرين الأجانب امتلاكها في الشركات المدرجة.

كما أن الهيئة العامة لسوق المال عضو في المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية ((IOSCO هي منظمة دولية لمنظمي الأوراق المالية التي تعزز التعاون والتنسيق بين أعضائها. تساعد عضوية هيئة أسواق المال في المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية (IOSCO) على ضمان أن أسواق رأس المال في المملكة العربية السعودية تتماشى مع المعايير الدولية.

وتمتلك هيئة سوق المال السعودية إضافة إلى المقر الرئيسي عددا من المكاتب من عدد من المدن السعودية، بما في ذلك جدة، والدمام، والخبر، والمدينة المنورة، وجازان، وأبها، وحائل، وتبوك، ونجران، والجوف.

اقرأ أيضا: تعرّف على صناديق تداول العملات المشفرة ETF ومميزاتها ومخاطر الاستثمار فيها

هيئة سوق المال الرياض

يقع المقر الرئيسي لهيئة السوق المالية السعودية في مدينة الرياض، ويقع المقر الرئيسي في حي المحمدية طريق الملك فهد. ورقابة الأنشطة المالية والاستثمارية في المملكة، كما يضم المقر الرئيسي للهيئة العديد من الأقسام والإدارات والمراكز الإعلامية التي تعمل على تنظيم وإدارة الأنشطة المختلفة في السوق المالية السعودية.

هيئة سوق المال جدة

مكتب جدة التابع لهيئة أسواق المال هو المسؤول عن التنظيم والإشراف على أسواق رأس المال في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية، والتي تشمل جدة ومدن أخرى في المنطقة. ويشمل ذلك الإشراف على أنشطة المشاركين في السوق مثل الشركات المدرجة، والوسطاء، والبنوك الاستثمارية، بالإضافة إلى إنفاذ اللوائح لتعزيز التجارة العادلة والشفافة في السوق.

موقع هيئة سوق المال السعودية

يمكنك الإطلاع على الخدمات التي تقدمها الهيئة والمعلومات المتعلقة بها من خلال موقع هيئة سوق المال السعودية. وقد قامت الهيئة بإطلاق موقع جديد وهو ضمن الفترة التجريبية ويمكنك زيارته من هنا.

نمو السوق المالية السعودية (تداول)

شهدت السوق المالية السعودية (تداول) نمواً سريعاً في السنوات الأخيرة. حيث زادت القيمة السوقية للبورصة بأكثر من 500٪ منذ عام 2007. تعد “تداول” اليوم أكبر بورصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وهي واحدة من أهم البورصات في العالم. وفي السنوات الأخيرة، خضعت السوق المالية السعودية (تداول) لإصلاحات كبيرة لتحديث عملياتها وجذب الاستثمار الأجنبي. على سبيل المثال، في عام 2015، فتحت البورصة للمستثمرين الأجانب لأول مرة، مما سمح لهم بالاستثمار المباشر في الشركات المدرجة. واعتبرت هذه الخطوة خطوة رئيسية نحو تحرير الاقتصاد السعودي وجذب المزيد من الاستثمار الأجنبي.

تم تصنيف السوق المالية السعودية (تداول) على أنها سوق ناشئة من قبل كبار مزودي المؤشرات مثل MSCI و FTSE مستشهدة بالتحسينات في إمكانية الوصول إلى السوق والإطار التنظيمي والبنية التحتية للسوق. أدت هذه الخطوة إلى زيادة اهتمام المستثمرين الأجانب، حيث يستخدم العديد من المستثمرين المؤسسيين مؤشرات MSCI كمعيار لاستثماراتهم. بالإضافة إلى ذلك، في عام 2021، تم إدراج السوق المالية السعودية (تداول) في مؤشر FTSE Russell للأسواق الناشئة، والذي يستخدمه المستثمرون على نطاق واسع كمعيار لأسهم الأسواق الناشئة.

كسوق ناشئ، تعتبر السوق المالية السعودية (تداول) ذات مخاطر وتقلبات أعلى مقارنة بالأسواق المتقدمة، ولكنها توفر أيضًا إمكانية لتحقيق عوائد أعلى. يخضع السوق لمخاطر مختلفة، بما في ذلك عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي، وتقلبات أسعار العملات، والتغييرات التنظيمية. ومع ذلك، تعمل الحكومة السعودية على تطوير السوق وتحسين الرقابة التنظيمية لجذب المزيد من الاستثمار الأجنبي.

أسباب نمو السوق المالية السعودية (تداول)

بعد أن شهدت السوق المالية السعودية (تداول) نموًا كبيرًا خلال العقد الماضي. فيما يلي بعض العوامل الرئيسية التي ساهمت في نموه:

  • خصخصة الشركات المملوكة للدولة، حيث قامت الحكومة السعودية بخصخصة الشركات المملوكة للدولة، مما أدى إلى زيادة عدد الشركات المتداولة في البورصة والقيمة السوقية الإجمالية لسوق تداول.
  • الانفتاح على المستثمرين الأجانب، ففي عام 2015، انفتحت “تداول” أمام المستثمرين الأجانب المؤهلين، مما أدى إلى زيادة السيولة وزيادة القيمة السوقية. وقد ساعد ذلك على جذب رؤوس أموال جديدة إلى السوق وحسّن من مفهوم تداول كسوق موثوق به وشفاف.
  • ارتفاع أسعار النفط حيث ساهم امتلاك المملكة العربية السعودية أحد أكبر احتياطيات النفط في العالم، وقد أدى ارتفاع أسعار النفط إلى زيادة الإنفاق الحكومي والاستثمار في سوق الأسهم.
  • التنويع الاقتصادي المتزايد للمملكة العربية السعودية، ففي السنوات الأخيرة، بذلت المملكة العربية السعودية جهودًا لتنويع اقتصادها بعيدًا عن النفط. وقد أدى ذلك إلى زيادة الاستثمار في قطاعات أخرى، مثل التصنيع والسياحة والرعاية الصحية. خلق هذا الاستثمار فرصًا جديدة للشركات، مما أدى إلى زيادة الطلب على الأسهم.
  • التغييرات التنظيمية، فبعد أن نفذت السوق المالية السعودية (تداول) تغييرات تنظيمية لزيادة الشفافية وحماية المستثمرين، تحسن الوضع العام للسوق مما ساهم في جذب المزيد من الاستثمار الأجنبي.
  • تحديث البنية التحتية، حيث استثمرت السوق المالية السعودية (تداول) في تحديث بنيتها التحتية، مثل ترقية منصة التداول الخاصة بها وتطبيق تقنيات جديدة. وقد سهّل ذلك على المستثمرين التداول في السوق وحسّن الكفاءة الإجمالية لسوق تداول.
  • تزايد الطلب على الأسهم السعودية من المستثمرين الأجانب. اهتم المستثمرون الأجانب بشكل متزايد بالاستثمار في المملكة العربية السعودية في السنوات الأخيرة. ويرجع ذلك إلى عدد من العوامل، من بينها النمو الاقتصادي القوي للبلاد، واستقرارها السياسي، وفرصها الاستثمارية الجذابة.
السوق المالية السعودية (تداول)
السوق المالية السعودية (تداول)

أكبر الاكتتابات في السوق المالية السعودية (تداول)

تعتبر الاكتتابات من أسباب نمو أسواق المال، وكان لتلك الاكتتابات أثر في نمو السوق المالية السعودية (تداول) وفيما يلي أهم الاكتتابات في البورصة السعودية:

  • أرامكو السعودية (2019) وهو أكبر طرح عام أولي في التاريخ، جمعت أرامكو السعودية 25.6 مليار دولار عند إدراجها في السوق المالية السعودية في عام 2019. باعت الشركة وهي أكبر منتج للنفط في العالم، 1.5٪ من أسهمها في تداول بقيمة 1.7 تريليون دولار.
  • البنك الأهلي التجاري (NCB)، في عام 2014 جمع البنك الأهلي التجاري 6 مليارات دولار في طرحه العام الأولي، والذي كان أكبر طرح عام أولي في الشرق الأوسط في ذلك الوقت. البنك الأهلي التجاري هو أحد أكبر البنوك في المملكة العربية السعودية والمنطقة.
  • شركة جبل عمر للتطوير، في عام 2012 جمعت شركة جبل عمر للتطوير 1.6 مليار دولار في طرحها الأولي. تشارك الشركة في تطوير مشروع عقاري واسع النطاق في مكة المكرمة، والذي يشمل الفنادق والعقارات السكنية والتجارية.
  • مصرف الراجحي (2005) ثاني أكبر اكتتاب عام في التاريخ، جمع مصرف الراجحي 6.6 مليار دولار عند إدراجه في السوق المالية السعودية في 2005.
  • اتحاد اتصالات (2011) ثالث أكبر اكتتاب عام في التاريخ، جمعت شركة اتحاد اتصالات 4.4 مليار دولار عندما أُدرجت في السوق المالية السعودية في 2011.

لقد ساعدت هذه الاكتتابات في جعل السوق المالية السعودية (تداول) من أهم البورصات في العالم.

اقرأ أيضا: تقييم شركة Orbex للتداول: وكل ما عليك معرفته عنها قبل إيداع أموالك

مؤشر السوق المالية السعودية (تداول)

مؤشر الأسهم الرئيسي هو مؤشر تداول لجميع الأسهم TASI وهو مؤشر مرجح من حيث القيمة الرأسمالية يتتبع أداء جميع الشركات المدرجة في البورصة. تضم حوالي 200 شركة من مختلف القطاعات مثل البنوك والبتروكيماويات والاتصالات.

يعتبر TASI من أهم مؤشرات الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويراقب عن كثب من قبل المستثمرين والمحللين حول العالم. يتأثر أداء المؤشر العام للأسهم بمجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الظروف الاقتصادية العالمية، وأسعار النفط، والسياسات الحكومية، وتقارير أرباح الشركات.

يمكن للمستثمرين تتبع أداء مؤشر البورصة من خلال مواقع الأخبار المالية ومن خلال الوصول إلى البيانات من مزودي المعلومات المالية مثل بلومبرج ورويترز. بالإضافة إلى ذلك، توفر بعض شركات الوساطة إمكانية الوصول إلى عروض الأسعار في الوقت الفعلي وتحليل مؤشر TASI والأسهم السعودية الأخرى. وبالإضافة إلى مؤشر تداول الرئيسي يوجد في السوق المالية السعودية (تداول) مؤشرات أخرى منها:

  • مؤشر إم إس سي آي تداول 30، وهو أحد المؤشرات الموجودة في السوق المالية السعودية (تداول) ويتبع أداء الشركات الـ 30 الأكبر والأكثر سيولة في السوق. يتم حساب المؤشر بواسطة وزن الشركات حسب القيمة السوقية الخاصة بها، ويتم تحديث قيمة المؤشر على مدار اليوم بناءً على أداء الشركات المدرجة فيه. ويهدف هذا المؤشر إلى توفير تمثيل لأداء الشركات الكبرى والمؤثرة في السوق المالية السعودية، ويعد أحد المؤشرات المهمة التي يتابعها المستثمرون والمحللون في السوق. ويعد هذا المؤشر هو نتيجة شراكة بين تداول السعودية مع مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال، الشركة العالمية الرائدة في تقديم خدمات المؤشرات.
  • مؤشر السوق الموازية (نمو حد أعلى)، هو أحد المؤشرات الموجودة في السوق المالية السعودية (تداول) وهو يتبع أداء الشركات المدرجة في سوق الأسهم الموازية نمو، والتي تتألف من الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم. تم تأسيس هذا المؤشر في عام 2017 كجزء من جهود السوق المالية السعودية لتعظيم الاستفادة من الشركات الناشئة والمتوسطة الحجم.

يهدف مؤشر السوق الموازية إلى توفير تمثيل لأداء الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في السوق المالية السعودية، ويعد أحد المؤشرات المهمة التي يتابعها المستثمرون والمحللون في السوق. يتم حساب المؤشر بواسطة وزن الشركات حسب القيمة السوقية الخاصة بها، ويتم تحديث قيمة المؤشر على مدار اليوم بناءً على أداء الشركات المدرجة فيه.

  • مؤشر سوق الصكوك والسندات هو مؤشر يتبع أداء الصكوك والسندات المدرجة في السوق المالية السعودية (تداول). يهدف هذا المؤشر إلى توفير تمثيل لأداء هذه الأدوات المالية ومتابعة تغيراتها على مدار الوقت.تم إطلاق مؤشر سوق الصكوك والسندات في البورصة السعودية في عام 2019.

ويشمل المؤشر جميع الصكوك والسندات المدرجة في السوق المالية السعودية، بما في ذلك الصكوك الحكومية والصكوك الخاصة والسندات الحكومية والسندات الخاصة.

يتم حساب قيمة المؤشر بواسطة وزن الصكوك والسندات حسب الحجم الإجمالي للإصدارات الصكوكية والسنداتية المدرجة في السوق المالية السعودية، ويعتبر هذا المؤشر مهماً للمستثمرين الذين يرغبون في متابعة أداء الصكوك والسندات في السوق المالية السعودية.

  • مؤشرات ايبوكس تداول للصكوك وأدوات الدين الحكومية بالريال السعودي تم الإعلان عن تطوير هذه المؤشرات في عام 2019 بالتعاون بين السوق المالية السعودية (تداول)، وشركةIHS Markit العالمية، وتم إطلاقها في السوق في وقت لاحق. وتهدف هذه المؤشرات إلى توفير معايير موحدة وشفافة لتتبع أداء الصكوك والسندات الحكومية السعودية بالريال السعودي، وتسهيل عمليات الاستثمار والتداول في هذه الأدوات المالية.

يتألف مؤشر “ايبوكس تداول للصكوك وأدوات الدين الحكومية بالريال السعودي” من عدة مؤشرات فرعية، بما في ذلك مؤشرات للصكوك الحكومية ومؤشرات للسندات الحكومية، وتعتمد قيمة هذه المؤشرات على أداء الأدوات المالية التي يتم تتبعها بشكل منتظم. ويمكن استخدام هذه المؤشرات كأدوات لتحديد الاتجاه العام للسوق واتخاذ القرارات الاستثمارية المناسبة.

السوق المالية السعودية (تداول)
السوق المالية السعودية (تداول)

الصناديق المتداولة في السوق المالية السعودية (تداول)

الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) هي صناديق استثمار يتم تداولها في أسواق الأوراق المالية، وهي توفر للمستثمرين التعرض لمحفظة متنوعة من الأصول الأساسية، مثل الأسهم أو السندات أو السلع. تقدم السوق المالية السعودية، المعروفة أيضًا باسم تداول، العديد من صناديق الاستثمار المتداولة التي يمكن للمستثمرين تداولها. بعض صناديق الاستثمار المتداولة المدرجة في السوق المالية السعودية هي:

صندوق الإنماء

صندوق الإنماء هو صندوق استثمار مشترك مدرج في السوق المالية السعودية (تداول). تتم إدارة الصندوق من قبل شركة الإنماء للاستثمار، وقد تم إطلاقه في عام 2014. ويهدف الصندوق إلى زيادة رأس المال على المدى الطويل من خلال الاستثمار في محفظة متنوعة من الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية المدرجة في السوق المالية السعودية.

يمكن للمستثمرين شراء وبيع وحدات صندوق الإنماء في السوق المالية السعودية من خلال حسابات الوساطة الخاصة بهم. تستند قيمة الوحدات على صافي قيمة الأصول (NAV) للصندوق، والتي يتم احتسابها يوميًا بناءً على قيمة الأوراق المالية الأساسية التي يحتفظ بها الصندوق.

بعض الصناديق المشتركة التي تديرها الإنماء للاستثمار تشمل صندوق الإنماء للسوق النقدي بالريال السعودي، وصندوق الإنماء للأسهم السعودية، وصندوق الإنماء للأسهم الخليجية، وصندوق الإنماء للصكوك العالمية، وصندوق الإنماء للسندات الحكومية السعودية، وغيرها.

اقرأ أيضا: تعرّف على كيفية استفادة الشركات الصغيرة من الذكاء الاصطناعي

صناديق الأهلي المالية

شركة الأهلي المالية (AFC) هي شركة تابعة للبنك الأهلي التجاري، أحد أكبر البنوك في المملكة العربية السعودية. ويدير عددًا من الصناديق المشتركة المدرجة في السوق المالية السعودية (تداول).

تستثمر الصناديق المشتركة التي يديرها AFC في محفظة متنوعة من الأوراق المالية المدرجة في تداول والتي تتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية. تم تصميم الصناديق لتلبية الاحتياجات الاستثمارية لأنواع مختلفة من المستثمرين، بما في ذلك العملاء الأفراد والمؤسسات.

تشمل بعض هذه الصناديق المشتركة، صندوق الأهلي للأسهم السعودية، وصندوق مؤشر الأهلي السعودي، وصندوق الأهلي السعودي متوسط ​​رأس المال، وصندوق الأهلي للأسهم الخليجية، وغيرها.

يمكن للمستثمرين الاستثمار في هذه الصناديق المشتركة من خلال الموزعين المعتمدين، بما في ذلك فروع البنك الأهلي التجاري والمؤسسات المالية الأخرى في المملكة العربية السعودية. يختلف الحد الأدنى لمبلغ الاستثمار للصناديق اعتمادًا على فئة الأسهم والموزع.

صناديق الراجحي المالية

صناديق الراجحي المالية هي صندوق مشترك تديره شركة الراجحي المالية، وهي شركة تابعة لمصرف الراجحي، أحد أكبر البنوك في المملكة العربية السعودية. يستثمر الصندوق في محفظة متنوعة من الأوراق المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية المدرجة في السوق المالية السعودية (تداول).

تهدف صناديق الراجحي المالية إلى تزويد المستثمرين بزيادة رأس المال على المدى الطويل من خلال الاستثمار في محفظة متنوعة من الأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والأوراق المالية الأخرى. الصندوق مفتوح للمستثمرين السعوديين وغير السعوديين، وهو متاح في فئات أسهم مختلفة لتلبية الاحتياجات الاستثمارية المتنوعة للمستثمرين.

يمكن للمستثمرين شراء أو استرداد أسهم صناديق الراجحي المالية من خلال الموزعين المعتمدين، والتي تشمل فروع مصرف الراجحي والمؤسسات المالية الأخرى في المملكة العربية السعودية. يختلف الحد الأدنى لمبلغ الاستثمار للصندوق باختلاف فئة الأسهم والموزع.

صناديق الرياض المالية

صناديق الرياض المالية هي مجموعة من الصناديق المشتركة التي تديرها الرياض المالية، وهي شركة تابعة لبنك الرياض في المملكة العربية السعودية. تم تصميم الصناديق لتزويد المستثمرين بمجموعة من خيارات الاستثمار لتناسب أهداف الاستثمار الفردية وملفات تعريف المخاطر. الصناديق متوافقة مع الشريعة الإسلامية وتستثمر في محفظة متنوعة من الأسهم والأوراق المالية ذات الدخل الثابت والأدوات المالية الأخرى المدرجة في السوق المالية السعودية (تداول).

وهناك العديد من الصناديق ضمن عائلة صناديق الرياض المالية، ولكل منها استراتيجية استثمار خاصة بها وملف مخاطرها. وتشمل هذه الصناديق الأسهم وصناديق الدخل الثابت والصناديق المتوازنة. بعض الصناديق الشعبية داخل الأسرة تشمل:

  • صندوق الرياض تقنية: هو صندوق أسهم يستثمر في الشركات العاملة في قطاعات التكنولوجيا والإعلام والاتصالات.
  • صندوق الرياض ريت: هو صندوق دخل ثابت يستثمر في صناديق الاستثمار العقارية المدرجة في السوق المالية السعودية.
  • صندوق الرياض للأسهم السعودية: صندوق أسهم يستثمر في أسهم الشركات المدرجة في السوق المالية السعودية.

توفر صناديق الاستثمار المتداولة هذه للمستثمرين وسيلة لاكتساب الانكشاف في سوق الأسهم السعودية وتنويع محافظهم الاستثمارية. ومع ذلك، يجب على المستثمرين النظر بعناية في المخاطر والفوائد المحتملة للاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة هذه قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية.

صورة تعبيرية السوق المالية السعودية (تداول)
صورة تعبيرية السوق المالية السعودية (تداول)

السوق المالية السعودية

يعتبر السوق المالي السعودي مصطلحًا أوسع يشمل مجموعة من المؤسسات والأسواق المالية في المملكة العربية السعودية. لا يشمل فقط سوق الأوراق المالية، ولكن أيضًا سوق السندات، وسوق المال، وسوق الصرف الأجنبي، وسوق التمويل الإسلامي. يتم تنظيم السوق المالية السعودية من قبل العديد من الهيئات الحكومية، بما في ذلك مؤسسة النقد العربي السعودي SAMA، وهيئة السوق المالية، ووزارة المالية.

أطلقت الحكومة السعودية عدة مبادرات لتطوير السوق المالية وجذب المزيد من الاستثمار الأجنبي. على سبيل المثال، أصدرت الحكومة قانونًا جديدًا للإفلاس لتعزيز حماية المستثمرين، وأنشأت مؤشرًا جديدًا لسوق الأوراق المالية لشركات الأسواق الناشئة. بالإضافة إلى ذلك، أعلنت الحكومة عن خطط لخصخصة العديد من الشركات الرئيسية المملوكة للدولة، مما قد يؤدي إلى مزيد من الفرص للاستثمار في السوق.

يعتبر السوق المالي السعودي محركًا رئيسيًا لاقتصاد البلاد. يوفر التمويل للشركات والهيئات الحكومية، ويساعد على جذب الاستثمار الأجنبي. يعد السوق أيضًا مصدرًا مهمًا لإيرادات الحكومة، التي تعتمد بشكل كبير على صادرات النفط ولكنها تتطلع إلى تنويع اقتصادها.

اقرأ أيضا: محامي XRP يتوقع أن تصل قيمة بيتكوين إلى 300,000 دولار: تعرف على الأسباب وراء هذا التوقع

السوق السعودي للأوراق المالية

تعد السوق المالية السعودية (تداول) واحدة من أكبر البورصات في الشرق الأوسط، وتوفر للمستثمرين إمكانية الوصول إلى مجموعة واسعة من أسواق التداول. فيما يلي بعض أسواق التداول الرئيسية في السوق المالية السعودية (تداول):

  • السوق الرئيسي: السوق الرئيسي هو السوق الرئيسي للأسهم الكبيرة المدرجة في تداول. وتشمل شركات من مجموعة متنوعة من القطاعات، بما في ذلك البنوك، والبتروكيماويات، والاتصالات، والعقارات.
  • السوق الموازية – نمو : نمو – السوق الموازية هي سوق ثانوي للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي ليست جاهزة بعد للإدراج في السوق الرئيسية. تم إطلاق السوق في عام 2017 لتوفير مصدر بديل للتمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة ولتعزيز نمو القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية.
  • سوق الصناديق المتداولة : يوفر سوق الصناديق المتداولة في البورصة للمستثمرين إمكانية الوصول إلى مجموعة متنوعة من صناديق الاستثمار المتداولة التي تتعقب المؤشرات المختلفة وفئات الأصول.
  • سوق الصكوك والسندات: سوق الصكوك والسندات هو سوق للأوراق المالية ذات الدخل الثابت، بما في ذلك السندات الحكومية وسندات الشركات والصكوك الخاصة.
  • سوق المشتقات: يوفر سوق المشتقات للمستثمرين إمكانية الوصول إلى مجموعة من المشتقات المالية، بما في ذلك العقود الآجلة والخيارات والمبادلات.
  • سوق صناديق الاستثمار العقاري: سوق صناديق الاستثمار العقاري (REITs) هو سوق لصناديق الاستثمار العقاري المدرجة التي تستثمر في العقارات المدرة للدخل مثل العقارات التجارية والسكنية والصناعية.

يمكن للمستثمرين المشاركة في أسواق التداول هذه من خلال الوسطاء المعتمدين والمؤسسات المالية في المملكة العربية السعودية. من المهم ملاحظة أن الاستثمار في سوق الأوراق المالية ينطوي على مخاطر، ويجب على المستثمرين التفكير بعناية في أهدافهم الاستثمارية ومخاطرهم ورسومهم قبل الاستثمار. يُنصح دائمًا بطلب مشورة مستشار مالي قبل الاستثمار.

نظام سوق الاوراق المالية السعودي

السوق المالية السعودية (تداول) تعمل وفق نظام تداول إلكتروني يوفر للمستثمرين منصة لبيع وشراء الأوراق المالية. تم تصميم نظام التداول لضمان الشفافية والإنصاف والكفاءة في عملية التداول. يُعرف نظام التداول الذي تستخدمه تداول باسم مؤشر تداول لجميع الأسهم TASI وهو مؤشر مرجح للقيمة السوقية يتتبع أداء جميع الأوراق المالية المدرجة في السوق المالية السعودية. يتم تحديث المؤشر في الوقت الفعلي ويعكس أسعار جميع الأوراق المالية المدرجة.

يتم التداول في السوق المالية السعودية (تداول) من خلال شبكة من الوسطاء المرخصين والمسجلين لدى هيئة السوق المالية CMA، يقدم هؤلاء الوسطاء خدمات التداول للمستثمرين الذين يرغبون في شراء أو بيع الأوراق المالية المدرجة في البورصة. يستخدم الوسطاء نظام التداول الإلكتروني المقدم من تداول لتنفيذ الصفقات نيابة عن عملائهم. فيما يلي بعض الميزات الرئيسية لنظام التداول في سوق الأسهم السعودي:

  • أنواع الأوامر يدعم سوق الأسهم السعودي عدة أنواع من الأوامر، بما في ذلك أوامر السوق وأوامر الحد وأوامر وقف الخسارة. يتم تنفيذ أوامر السوق بسعر السوق السائد، بينما يتم تنفيذ الأوامر المحددة بسعر محدد أو أفضل. تُستخدم أوامر وقف الخسارة للحد من الخسائر عن طريق بدء البيع عندما ينخفض السهم إلى ما دون سعر معين.
  • المقاصة والتسوية: يتم تسوية التداولات في سوق الأسهم السعودي وتسويتها من خلال شركة مركز إيداع الأوراق المالية (إيداع). تحدث التسوية عادةً بعد يومي عمل من تاريخ التداول، ويمكن للمستثمرين تتبع ممتلكاتهم ومعاملاتهم من خلال منصة إيداع.
  • المتاجرة بالهامش: التداول بالهامش مسموح به في سوق الأسهم السعودي، مع مراعاة بعض القواعد والأنظمة. يمكن للمستثمرين اقتراض الأموال من وسطاءهم لشراء الأوراق المالية، ولكنهم مطالبون بالحفاظ على حد أدنى من الهامش وقد يخضعون لنداءات الهامش إذا انخفضت قيمة ممتلكاتهم عن مستوى معين.
  • البيع على المكشوف: البيع على المكشوف مسموح به أيضًا في سوق الأسهم السعودية، وفقًا لقواعد ولوائح معينة. يتضمن البيع على المكشوف بيع الأسهم التي لا يمتلكها المستثمر بهدف إعادة شرائها بسعر أقل. يمكن أن يكون البيع على المكشوف أداة مفيدة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى التحوط من مراكزهم أو الربح من انخفاضات السوق.
  • قواعد التداول: لدى سوق الأسهم السعودي العديد من قواعد التداول المعمول بها لضمان تداول عادل ومنظم. على سبيل المثال، هناك قواعد تحكم التداول من الداخل والتلاعب بالسوق واستخدام خوارزميات التداول. يخضع السوق أيضًا لرقابة تنظيمية صارمة من قبل هيئة السوق المالية.

بالإضافة إلى نظام التداول الإلكتروني، يوفر تداول للمستثمرين بيانات السوق في الوقت الفعلي، بما في ذلك أحدث الأسعار وأحجام التداول وغيرها من المعلومات ذات الصلة. يمكن الوصول إلى هذه البيانات من خلال قنوات مختلفة، بما في ذلك موقع تداول وتطبيقات الهاتف المحمول ومنصات الطرف الثالث الأخرى.

لمزيد من المعلومات حول نظام السوق المالية ولوائحه التنفيذية يرجى زيارة موقع هيئة السوق المالية بالضغط هنا.

قطاعات الإستثمار في السوق المالية السعودية (تداول)

تنقسم السوق المالية السعودية (تداول) إلى 11 قطاعاً رئيسيا، وذلك بناءً على طبيعة الأنشطة التجارية للشركات المدرجة في البورصة. هذه القطاعات هي:

  • البنوك والخدمات المالية: يشمل هذا القطاع البنوك وشركات التأمين والمؤسسات المالية الأخرى.
  • البتروكيماويات: يشمل هذا القطاع الشركات التي تعمل في مجال إنتاج الكيماويات المشتقة من النفط والغاز.
  • الإسمنت: يشمل هذا القطاع الشركات التي تعمل في مجال إنتاج الإسمنت ومواد البناء الأخرى.
  • التجزئة: يشمل هذا القطاع الشركات التي تدير متاجر البيع بالتجزئة ومحلات السوبر ماركت.
  • العقارات: يشمل هذا القطاع الشركات التي تعمل في مجال تطوير وإدارة الممتلكات العقارية.
  • التأمين: يشمل هذا القطاع الشركات التي تقدم خدمات التأمين.
  • الاستثمار الصناعي: يشمل هذا القطاع الشركات التي تعمل في مجال تصنيع المنتجات الصناعية.
  • الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: يشمل هذا القطاع الشركات التي تقدم خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات.
  • الاستثمار المتعدد: يشمل هذا القطاع الشركات التي تشارك في مجموعة من الأنشطة الاستثمارية.
  • النقل: يشمل هذا القطاع الشركات التي تعمل في مجال خدمات النقل مثل شركات الطيران وشركات الشحن.
  • الطاقة والمرافق: يشمل هذا القطاع الشركات التي تعمل في إنتاج وتوزيع الطاقة والمرافق، مثل الكهرباء والمياه.

توفر هذه القطاعات للمستثمرين طريقة لتصنيف الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية بناءً على أنشطتهم الصناعية والتجارية، مما يسمح لهم باتخاذ قرارات استثمارية أكثر استنارة.

صورة تعبيرية السوق المالية السعودية (تداول)
صورة تعبيرية السوق المالية السعودية (تداول)

خطوات التداول في السوق المالية السعودية (تداول)

فيما يلي الخطوات العامة للتداول في السوق المالية السعودية (تداول):

افتح حساب تداول

الخطوة الأولى للتداول في تداول هي فتح حساب تداول مع وسيط مرخص. يمكن للمستثمرين الاختيار من بين مجموعة من الوسطاء، بما في ذلك الشركات المحلية والدولية، ويمكنهم فتح حساب عبر الإنترنت أو شخصيًا.

قم بتمويل الحساب

بمجرد فتح حساب التداول، يحتاج المستثمرون إلى تمويله بالنقد أو الأوراق المالية. يختلف الحد الأدنى لمتطلبات التمويل باختلاف الوسيط.

تقديم طلب

يمكن للمستثمرين وضع أمر شراء أو بيع أسهم في الشركات المدرجة من خلال منصة تداول الوسيط. تتيح المنصة للمستثمرين تحديد رمز السهم ونوع الأمر والسعر.

تنفيذ الأمر

بمجرد تقديم الطلب، يتم تنفيذه على منصة تداول بناءً على ظروف السوق السائدة. يتم تنفيذ أوامر السوق بسعر السوق السائد، بينما يتم تنفيذ أوامر الحد بالسعر المحدد أو أفضل منه.

تأكيد التداول

بعد تنفيذ الصفقة، يتلقى المستثمرون تأكيدًا للتجارة من وسيطهم. يتضمن التأكيد تفاصيل مثل رمز السهم وسعر التجارة وعدد الأسهم المتداولة.

التسوية

تتم تسوية الصفقات في تداول وتسويتها من خلال شركة مركز إيداع الأوراق المالية (إيداع). تحدث التسوية عادةً بعد يومي عمل من تاريخ التداول، ويمكن للمستثمرين تتبع ممتلكاتهم ومعاملاتهم من خلال منصة إيداع.

إدارة المحافظ

يمكن للمستثمرين مراقبة محفظتهم من الأسهم والأوراق المالية الأخرى من خلال منصة تداول الوسيط أو من خلال منصة إيداع. يمكنهم أيضًا إجراء صفقات إضافية حسب الرغبة لشراء أو بيع أسهم في الشركات المدرجة.

يجب على المستثمرين التشاور مع الوسيط الخاص بهم لفهم المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في البورصة. كما يمكنك زيارة موقع هيئة سوق المال السعودي للاطلاع على كافة التعليمات والأنظمة التي تنظم التداول.

اقرأ أيضا: الشموع اليابانية: كيفية التداول باستخدام نموذج شمعة دوجي

الشركات المالية المرخصة من هيئة سوق المال السعودية

هيئة السوق المالية في المملكة العربية السعودية هي المسؤولة عن تنظيم والإشراف على السوق المالية السعودية (تداول) في البلاد. ترخص هيئة السوق المالية المؤسسات المالية التي تعمل في السوق، بما في ذلك البورصات وشركات الاستثمار والوسطاء المرخصين والمستثمرين. يتعين على هذه المؤسسات المرخصة الامتثال للأنظمة والقوانين الصادرة عن هيئة أسواق المال لضمان الشفافية والعدالة والمرونة في السوق المالية السعودية.

تحتفظ هيئة السوق المالية بقائمة بمؤسسات السوق المالية المرخصة على موقعها الإلكتروني، والتي يمكن الوصول إليها على موقع الهيئة من هنا. تشمل القائمة أنواعًا مختلفة من المؤسسات المالية، مثل شركات الوساطة، وشركات الاستثمار، والبنوك، وشركات إدارة الأصول، وشركات التأمين، ومقدمي الخدمات المالية الآخرين.

شركات الوساطة مرخصة من قبل هيئة السوق المالية لتقديم خدمات الوساطة للعملاء الذين يرغبون في شراء أو بيع الأوراق المالية المدرجة في السوق المالية السعودية. إنها تسهل المعاملات بين المشترين والبائعين وتكسب عمولة على خدماتهم. قد يقدمون منتجات استثمارية متنوعة مثل الصناديق المشتركة والصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) وأدوات الاستثمار الأخرى.

تلعب مؤسسات السوق المالية المرخصة من قبل هيئة السوق المالية في المملكة العربية السعودية دورًا مهمًا في تسهيل التشغيل السلس للسوق المالي السعودي. تساعد رقابة وتنظيم الهيئة العامة لسوق المال على ضمان عمل هذه المؤسسات بشفافية وعادلة ومرنة، مما يفيد الصحة العامة للسوق المالي.

عمولة البيع والشراء في الأسهم السعودية

يتم تحصيل عمولة البيع والشراء في السوق المالية السعودية (تداول)، من قبل الوسطاء المرخصين الذين يسهلون الصفقات نيابة عن المستثمرين. تختلف العمولة التي يتقاضاها الوسطاء اعتمادًا على الوسيط والخدمات المقدمة، ولكنها عادةً ما تكون نسبة مئوية من القيمة الإجمالية للمعاملة.

وقد حددت هيئة السوق المالية CMA  التي تنظم السوق المالية السعودية حدًا أقصى للعمولة التي يمكن أن يتقاضاها الوسطاء. عند حد (0.00155) مائة وخمسة وخمسون في المائة ألف (0.155%) أي ما يساوي (15.5) نقطة أساس، وهو ما يساوي خمسة عشر ريال ونصف لكل عشرة آلاف ريال من قيمة الصفقة. تدفع من البائع والمشتري.

ويُخصص للأشخاص المرخص لهم (شركات الوساطة) من عمولة شراء وبيع الأسهم المدرجة في السوق (0.00105) مئة وخمسة في المائة ألف أي ما يساوي 10.5 نقطة أساس من قيمة الصفقة المنفذة. في حين يخصص للهيئة و شركة السوق المالية السعودية “تداول” (0.0005) خمسة في العشرة الاف أي ما يساوي 5 نقطة أساس من قيمة الصفقة المنفذة.

وأوضحت الهيئة ان هذه العمولة هي الحد الأعلى اذ يحق للأشخاص المرخص لهم (شركات الوساطة) خفض العمولة للعملاء في حدود حصتهم منها.

سوق الأسهم السعودي اوقات التداول

السوق المالية السعودية (تداول)، مفتوح للتداول خمسة أيام في الأسبوع، من الأحد إلى الخميس. هناك جلستا تداول كل يوم، مع استراحة بينهما:

  • جلسة ما قبل الافتتاح، تبدأ هذه الجلسة في الساعة 9:30 صباحًا بالتوقيت المحلي وتستمر لمدة 30 دقيقة. خلال هذا الوقت، يمكن للمستثمرين إدخال أو تعديل أو إلغاء أوامرهم، ولكن لا يتم تنفيذ أي صفقات.
  • الجلسة الصباحية، تبدأ هذه الجلسة في الساعة 10:00 صباحًا بالتوقيت المحلي وتستمر لمدة ساعتين ونصف حتى الساعة 12:30 ظهرًا. هذه هي جلسة التداول الرئيسية، والتي يتم خلالها تنفيذ التداولات وتحديث الأسعار في الوقت الفعلي.
  • استراحة هناك استراحة في التداول من الساعة 12:30 مساءً إلى 3:00 مساءً بالتوقيت المحلي. خلال هذا الوقت، لا يمكن تنفيذ أي صفقات، ولكن يمكن للمستثمرين الاستمرار في إدخال أوامرهم أو تعديلها أو إلغائها.
  • جلسة بعد الظهر تبدأ هذه الجلسة الساعة 3:00 مساءً بالتوقيت المحلي وتستمر لمدة ساعتين ونصف حتى الساعة 5:30 مساءً. هذه هي جلسة التداول الثانية في اليوم، والتي يتم خلالها تنفيذ التداولات وتحديث الأسعار في الوقت الفعلي.

من المهم ملاحظة أن أوقات التداول في تداول قابلة للتغيير، وقد تتأثر بالعطلات أو الأحداث الأخرى. يجب على المستثمرين استشارة الوسيط أو مراجعة موقع تداول للحصول على أحدث جدول تداول.

في الختام، لقد قطعت السوق المالية السعودية (تداول) شوطا طويلا منذ إنشائها في عام 1984. مع العديد من الإصلاحات والمبادرات، أصبحت لاعبا رئيسيا في اقتصاد المنطقة، وجذب المستثمرين المحليين والدوليين. أظهر تداول المرونة والقدرة على التكيف، حتى في مواجهة التحديات الاقتصادية العالمية ووباء COVID-19  مع استمرار المملكة العربية السعودية في تنويع اقتصادها والانفتاح على المستثمرين الأجانب، تستعد البورصة السعودية لمزيد من النمو والنجاح. من خلال التزامها بالشفافية والابتكار وحماية المستثمرين، فإن السوق المالية السعودية (تداول) في وضع جيد لدفع النمو الاقتصادي في المنطقة وإحداث تأثير إيجابي على الساحة العالمية.