آخر الأخبار

الرئيسيةالاقتصاد العالميتوقعات بتكبد بنك إنجلترا خسائر في السندات تتجاوز حتى الخسائر الحالية

توقعات بتكبد بنك إنجلترا خسائر في السندات تتجاوز حتى الخسائر الحالية

تم التحذير من أن خسائر سندات بنك إنجلترا ستكون أعلى بكثير من المتوقع حتى منتصف العقد وتتجاوز التكلفة المقدرة 150 مليار جنيه إسترليني (189 مليار دولار).. تابع المقال.

خسائر سندات بنك إنجلترا المتوقعة تزداد شيئًا فشيئًا

قام البنك المركزي بشراء سندات لتحسين ظروف التمويل للشركات التي تأثرت بالأزمة المالية لعام 2008 كجزء من تسهيلات شراء الأصول (APF) التي جمعت حوالي 895 مليار جنيه إسترليني من حيازات السندات.

استمر البرنامج من عام 2009 إلى عام 2022 وشهد بنك إنجلترا تراكم حيازات السندات عندما كانت أسعار الفائدة منخفضة تاريخياً. ومع ذلك، أدى ارتفاع أسعار الفائدة إلى انخفاض قيمة السندات عندها بدأ البنك في بيعها بخسارة.

ورغم أن وزارة الخزانة وبنك إنجلترا كانا يعلمان منذ البداية أن أرباحهما المبكرة التي بلغت 123.8 مليار جنيه إسترليني سوف تتحول إلى خسائر عندما ترتفع أسعار الفائدة، إلا أن التكاليف قد ارتفعت بسرعة أكبر من المتوقع.

خسائر سندات بنك إنجلترا المتوقعة تزداد شيئًا فشيئًا
خسائر سندات بنك إنجلترا المتوقعة تزداد شيئًا فشيئًا

لقد تم نقل ما مجموعه 30 مليار جنيه استرليني من وزارة الخزانة إلى بنك إنجلترا حتى الآن، ومن المتوقع أن تستمر التعويضات في الارتفاع بسبب “أسعار الذهب التي انخفضت بشكل أكبر ولا سيما في الطرف الأطول من المنحنى، مما أدى إلى مزيد من خسائر التقييم مع استمرار انخفاض أسعار الذهب”.

وعليه، قال Sanjay Raja، كبير الاقتصاديين في Deutsche Bank، بأن البنك يقوم بنشاط بتفكيك APF من خلال مبيعات الذهب النشطة.

قام بنك إنجلترا برفع أسعار الفائدة خلال 14 اجتماعًا متتاليًا للسياسة النقدية ويخطط لمواصلة تشديد السياسة النقدية لترويض التضخم. تشكل خسائر السندات المتوقعة في المملكة المتحدة تحديًا كبيرًا لإنفاق حكومتها أو تعهداتها بخفض الضرائب قبل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في عام 2024.

إقرأ أيضًا: Pure Health الإماراتية تستحوذ على أكبر شركة صحية خاصة في بريطانيا

 المصدر