آخر الأخبار

الرئيسيةالاقتصاد العالميفهم أنواع الصكوك: خصائصها وفوائدها

فهم أنواع الصكوك: خصائصها وفوائدها

في العصر الحديث، يشهد العالم اهتمامًا متزايدًا بالتمويل الإسلامي والصكوك، وعلى اختلاف أنواع الصكوك إلا أنها تُعد أداة تمويل بديلة تستخدم في الأسواق المالية الإسلامية، تعد الصكوك بديلًا للسندات التقليدية، حيث تتميز بأنها تتوافق مع الشريعة الإسلامية وتتبع مبادئها، ومن خلال فهم أنواع الصكوك المختلفة، يمكن للمستثمرين والمؤسسات المالية اتخاذ قرارات استثمارية مدروسة ومبتكرة وتحقيق العائد المالي المرغوب وفقًا للمبادئ الشرعية.

ما هي الصكوك؟

الصكوك هي نوع من الأدوات المالية التي تعمل وفقًا للمبادئ الإسلامية ويشار إليها عادةً بالسندات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، وخلافًا للسندات التقليدية التي تنطوي على دفع واستلام الفائدة، فإن الصكوك مصممة بحيث تلتزم بالمرابحة ويتم تعريف الصكوك من قبل هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية.

وتمثل الصكوك ملكية في أصل ملموس أو مشروع وليس التزام دين، يقوم مصدر الصكوك ببيع الشهادات للمستثمرين، الذين يصبحون مالكين جزئيين للأصل الأساسي، ويتم بعد ذلك استخدام عائدات إصدار الصكوك لتمويل عملية الاستحواذ على الأصل أو تطويره.

المبدأ الأساسي وراء الصكوك هو مفهوم تقاسم المخاطر، وخلافًا للسندات التقليدية حيث يحق لحامل السند الحصول على تدفق ثابت من مدفوعات الفائدة، فإن حاملي الصكوك يتقاسمون المخاطر والمكافآت المرتبطة بالأصل الأساسي، وعادة ما يستمد العائد على الاستثمار لحاملي الصكوك من الأرباح أو التدفقات النقدية الناتجة عن الأصل أو المشروع.

اقرأ أيضا: الاستثمار في الأسهم للمبتدئين: دليلك الشامل

ما هي أنواع الصكوك؟

إن أنواع الصكوك يمكن أن تتخذ هياكل مختلفة بناءً على العقد المحدد المستخدم في المعاملة، ولكل منها هيكلها وخصائصها الخاصة، وتشمل هذه الأنواع ما يلي:

الصكوك القائمة على المنتج

ترتبط هذه الصكوك بإنتاج أو بيع سلع أو خِدْمَات محددة، وتستمد عوائد المستثمرين من الأرباح الناتجة عن بيع المنتجات، وهناك 14 نوعا رئيسيًا من الصكوك القائمة على المنتجات، ومن أنواع الصكوك القائمة على المنتج والأكثر شيوع ما يلي:

صكوك الإجارة (الإيجار)

يستخدم هذا النوع من أنواع الصكوك لتمويل الأصول مثل العقارات أو المعدات أو المركبات، حيث يشتري المستثمرون الأصل ويؤجرونه لمستخدم، ويتلقون مدفوعات الإيجار على مدار المدة، ومن ثم يتم نقل الملكية مرة أخرى إلى المصدر عند الاستحقاق.

صكوك المرابحة

يستخدم المُصدر الأموال لشراء السلع أو الأصول وإعادة بيعها للمشتري بالتكلفة بالإضافة إلى هامش الربح، يتم الدفع على أقساط من قبل المشتري على مدى 1-3 سنوات، وهو يعتبر من أنواع الصكوك البسيطة ولكن يمكن أن يكون أكثر تكلفة بسبب هامش الربح.

صكوك المشاركة

في هذا النوع من أنواع الصكوك يستثمر الشركاء بشكل مشترك في المشروع ويتقاسمون الأرباح على النحو المتفق عليه مقدمًا، ويتم تقاسم الخسائر بما يتناسب مع مساهمات رأس المال في حالة فشل المشروع، وينطوي هذا النوع من الصكوك على المزيد من المخاطر ولكن أيضا إمكانية تحقيق عوائد أعلى.

صكوك المضاربة

يقوم هذا النوع من أنواع الصكوك على أن يقدم أحد الشركاء رأس المال، بينما يوفر الآخر الخبرة لإدارة الأعمال، ويتم تقاسم الأرباح بموجب عقد المضاربة، ويتحمل المستثمر وحده الخسائر، وهذا النوع يستخدم بشكل رئيس لتوفير رأس المال الأولي.

صكوك الاستصناع

يقوم المطور ببيع الأصول المستقبلية للمستثمرين الذين يدفعون مقدمًا بناءً على الخطط، ثم يؤجر الأصول مرة أخرى لاستكمال بنائه، وهذا النوع من أنواع الصكوك يعتمد على هيكل معقد ويستخدم لمشاريع البنية التحتية الكبيرة.

صكوك السلام

وهي عقد بيع آجل حيث يقوم حاملو هذا النوع من أنواع الصكوك بتوفير التمويل للمصدر، الذي عادة ما يكون منتجًا زراعيًا أو صناعيًا، وتستخدم عائدات الصكوك لتمويل إنتاج السلع أو السلع، وعند الاستحقاق، يقوم المصدر بتسليم البضائع إلى حملة الصكوك، الذين يمكنهم بعد ذلك بيعها في السوق، وتحقيق الأرباح.

أنواع الصكوك

الصكوك القائمة على الأصول

والمعروفة أيضًا باسم صكوك الإجارة أو صكوك المشاركة، هي أدوات مالية في التمويل الإسلامي مدعومة بأصول ملموسة محددة، توفر هياكل الصكوك هذه للمستثمرين حصص ملكية في الأصول الأساسية، مما يسمح لهم بالحصول على عوائد على أساس الدخل الناتج عن تلك الأصول.

قد يهمك أيضًا: صناديق الائتمان الخاصة تهدد بتغيير تمويل الشركات في أمريكا

في الصكوك القائمة على الأصول، تعمل الأصول الأساسية كضمان، مما يوفر الأمن لحاملي الصكوك، يمكن أن تشمل هذه الأصول العقارات أو العقارات أو مشروعات البنية التحتية أو المعدات أو الأصول الملموسة الأخرى، ويمتلك حملة الصكوك حصة ملكية متناسبة في الأصول، وتستمد عوائدهم من الدخل الناتج عن تلك الأصول.

الصكوك المدعومة بالأصول

المعروفة أيضًا باسم صكوك المرابحة أو صكوك الاستصناع، هي أدوات مالية إسلامية مدعومة بأصول ملموسة محددة، توفر هياكل الصكوك هذه للمستثمرين حقوق ملكية الأصول الأساسية، مما يسمح لهم بالحصول على عوائد على أساس الدخل الناتج عن تلك الأصول.

وعلى عكس السندات التقليدية أو الصكوك التقليدية، التي تعد أدوات دين، فإن الصكوك المدعومة بالأصول تمثل الملكية في الأصول الأساسية، ويمتلك حملة الصكوك حصة ملكية متناسبة في الأصول، وتستمد عوائدهم من الدخل الناتج عن تلك الأصول.

أنواع الصكوك

الصكوك الهجينة

المعروفة أيضًا باسم صكوك المضاربة أو صكوك المشاركة، هي أدوات مالية إسلامية تجمع بين عناصر هياكل الصكوك القائمة على الديون والأسهم، وتوفر هياكل الصكوك هذه للمستثمرين مزيجًا من ميزات الدخل الثابت وتقاسم الأرباح.

تم تصميم الصكوك الهجينة لتوفر للمستثمرين مزيجًا من الاستقرار وإمكانية تحقيق عوائد أعلى مقارنة بالصكوك التقليدية القائمة على الديون، فهي تسمح للمستثمرين بالمشاركة في الأرباح الناتجة عن الأصول الأساسية، مع توفير عنصر الدخل الثابت أيضًا، وفيما يلي بعض الميزات الرئيسية للصكوك الهجينة:

مزيج من الديون وحقوق الملكية

تجمع الصكوك الهجينة بين عناصر الصكوك القائمة على الدين مثل مدفوعات الدخل الثابت الدورية والصكوك القائمة على حقوق الملكية مثل تقاسم الأرباح على أساس أداء الأصول الأساسية، ويسمح هذا المزيج بملف أكثر توازنًا للمخاطر والمكافآت للمستثمرين.

عنصر تقاسم الأرباح

توفر الصكوك الهجينة للمستثمرين فرصة المشاركة في الأرباح الناتجة عن الأصول الأساسية، ويتم توزيع الأرباح بين حملة الصكوك على أساس نسب محددة سلفا أو اتفاقيات تقاسم الأرباح.

عنصر الدخل الثابت

كما توفر الصكوك الهجينة عنصر دخل ثابت للمستثمرين، عادةً ما يتم دفع هذا الدخل الثابت بشكل دوري ويعمل بمثابة مصدر دخل ثابت، يمكن استخلاص عنصر الدخل الثابت من دفعة إيجار محددة مسبقًا أو دفع إيجار أو ترتيبات تعاقدية أخرى مرتبطة بالأصول الأساسية.

ملكية الأصول

قد توفر الصكوك الهجينة للمستثمرين حقوق ملكية الأصول الأساسية، على غرار الصكوك القائمة على الأصول، تسمح هذه الملكية للمستثمرين بالاستفادة من الدخل الناتج عن الأصول، بالإضافة إلى احتمال زيادة رأس المال.

ملف المخاطر والعائد

توفر الصكوك الهجينة التوازن بين استقرار الدخل الثابت وإمكانية تحقيق عوائد أعلى من خلال تقاسم الأرباح، يمكن أن يختلف ملف المخاطر والعوائد للصكوك الهجينة اعتمادًا على الهيكل المحدد والأصول الأساسية.

للمزيد أطلع على: دليلك لفهم الفرق بين الصكوك والسندات والمخاطر المصاحبة لهما

توفر الصكوك الهجينة للمستثمرين فرصة استثمارية فريدة، تجمع بين خصائص أدوات الدين والأسهم، وغالبا ما تستخدم هياكل الصكوك هذه لتمويل المشروعات التي تحتوي على مزيج من الدخل الثابت وعناصر تقاسم الأرباح، مثل تطوير البنية التحتية، والمشاريع العقارية، وغيرها من المشروعات طويلة الأجل.

أنواع الصكوك

ما هي فوائد الصكوك؟

على اختلاف أنواع الصكوك إلا أنها توفر مجموعة من الفوائد والتي يمكن تلخيصها بما يلي:

  • يمكن للجهات المصدرة المحلية (الحكومات والشركات) استخدام أدوات الصكوك للاستفادة من التمويل من السوق الدولية التي تتمتع بقاعدة ضخمة من المستثمرين وبالتالي جذب الاستثمار الأجنبي المباشر (DFI).
  • يمكن أن يؤدي إصدار الصكوك إلى جذب رأس المال الاستثماري المحلي الذي يتم استثماره وفقًا للمبادئ الإسلامية.
  • إن الصكوك، كمنتج استثماري، تجتذب المستثمرين الذين يبحثون عن أدوات سائلة ومتنوعة وبأسعار جذابة ذات عوائد مستقرة.
  • تضمن أنواع الصكوك المختلفة أن يكون كل نشاط مالي مدعوم بنشاط اقتصادي حقيقي، وبالتالي تعزيز الاستقرار المالي والتنمية الاقتصادية الحقيقية.
  • تعتبر الصكوك كمنتج قابل للاستثمار بمثابة أداة لإدارة السيولة للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية الأخرى.
  • إن طبيعة الصكوك القابلة للتداول تمكن المستثمرين من تسييل استثماراتهم بسهولة كلما دعت الحاجة، ونتيجة لذلك، تعزز سيولة السوق.
  • يعتبر الاستثمار في الصكوك خاليًا نسبيًا من مخاطر التخلف عن السداد
  • الدخل من استثمار الصكوك معفى من الضرائب في الأسواق المتقدمة
  • تعتبر شهادة الصكوك بمثابة ضمان للاقتراض دون فوائد
  • إن أسعار الصكوك تنافسية مقارنة بأنماط التمويل الأخرى، ويعتبر تمويل منخفض التكلفة لأنه لا يحمل أعباء الديون
  • عندما تعتمد الصكوك على المشروعات، فإنها يمكن أن تولد فرص العمل.
  • يؤدي إصدار الصكوك إلى تعميق سوق السندات المحلية من أجل تعزيز النمو الاقتصادي

أنواع الصكوك

خصائص الصكوك

  • توفر الصكوك تدفقات الدفع للمستثمرين، على غرار السندات التقليدية.
  • يجب أن يتوافق الدخل المشتق من مختلف أنواع الصكوك مع مبادئ الشريعة الإسلامية ولا يمكن أن ينطوي على مضاربة.
  • يحصل مستثمرو الصكوك على أرباح ناتجة عن الأصل الأساسي، بدلا من مدفوعات الفائدة.
  • ويستند تقييم الصكوك إلى قيمة الأصول التي تدعمها، في حين يتم تحديد أسعار السندات على أساس التصنيفات الائتمانية.

في الختام، برزت الصكوك كأداة مالية شعبية في التمويل الإسلامي، مما يسمح للمستثمرين بالمشاركة في السوق مع الالتزام بمبادئ الشريعة الإسلامية.

إن فهم الأنواع المختلفة من الصكوك، بما في ذلك الصكوك القائمة على الأصول، والمدعومة بالأصول، والصكوك الهجينة، والصكوك القائمة على المنتجات، أمر بالغ الأهمية للمستثمرين الذين يسعون إلى تنويع محافظهم الاستثمارية بطريقة متوافقة مع الشريعة الإسلامية،

ومن خلال استكشاف الخصائص والهياكل المختلفة للصكوك، يمكن للمستثمرين اتخاذ قرارات مستنيرة والمساهمة في نمو التمويل الإسلامي.