آخر الأخبار

الرئيسيةتحليلات الأعمالفوائد العقود المستقبلية الرئيسية في عالم التمويل لعام 2024

فوائد العقود المستقبلية الرئيسية في عالم التمويل لعام 2024

تعتبر العقود المستقبلية أداة حيوية في عالم التمويل، حيث تقدم فرصًا للمستثمرين والشركات لحماية أنفسهم من تقلبات الأسواق وتحديد أسعار الموارد المستقبلية.

ويتمثل الهدف الرئيسي للعقود المستقبلية في تسهيل عمليات التداول، حيث يتم توحيد شروطها في بورصات مختلفة، مما يضمن شفافية وسيولة عالية.

كما تتيح هذه العقود تحديد الأسعار مسبقًا للموارد والأصول المتنوعة، مما يعزز إدارة المخاطر ويوفر فرصًا لتحقيق الأرباح.

في هذا المقال، سنلقي نظرة على أنواع العقود المستقبلية ومزاياها، بالإضافة إلى التحديات التي قد تواجه المشاركين في هذا السوق.

محتوي المقال :

ما هي العقود المستقبلية؟

هي اتفاق قانوني لشراء أو بيع سلعة أو ورقة مالية بسعر محدد مسبقًا في تاريخ مستقبلي، حيث يتم توحيد جودة وكمية السلعة أو الورقة المالية في هذه العقود لتسهيل عمليات التداول في بورصات العقود المستقبلية.

عند انتهاء صلاحية العقد المستقبلي، يكون المشتري مسؤولًا عن شراء واستلام السلعة أو الورقة المالية المعنية، في هذا التاريخ، يكون بائع العقد المستقبلي مسؤولًا عن توفير وتسليم السلعة أو الورقة المالية المذكورة.

العقود المستقبلية

مثال على العقود المستقبلية

لنتخذ منتج نفطٍ كمثال، حيث يرغب في بيع كميات من النفط ولكنه يشعر بالقلق إزاء احتمال انخفاض أسعار النفط في المستقبل، يمكنه استخدام العقد المستقبلي لضمان الحصول على سعر محدد مسبقًا وتجنب الخسائر.

من خلال استخدام العقد المستقبلي، يستطيع منتج النفط تحديد سعر البيع المستقبلي للنفط، مما يمكنه من تسليم النفط للمشترين بمجرد انتهاء صلاحية العقد.

على الجانب الآخر، قد تحتاج شركة تصنيع إلى النفط كجزء من عملياتها الإنتاجية، باستخدام العقد المستقبلي، يمكن للشركة التأكد من توفر النفط بكميات محددة كل شهر، مما يتيح لها تثبيت سعر الحصول على النفط بناءً على السعر المحدد في العقد المستقبلي.

هذا التخطيط المسبق يساعد الشركة على تحديد التكاليف بشكل أفضل وتجنب تقلبات الأسعار في السوق.

ما هي أنواع العقود المستقبلية؟

أنواع تداول العقود المستقبلية هي الاستراتيجيات التي يستخدمها المتداولون والمستثمرون لشراء وبيع العقد المستقبلي لتحقيق ربح أو إدارة المخاطر.

وتستخدم معظم أنواع هذه العقود لكل من التحوط والمضاربة، على سبيل المثال، يمكن للمصنعين والمستهلكين استخدامها للتحوط ضد تقلبات الأسعار والحماية من الخسائر المحتملة.

من ناحية أخرى، يمكن للمتداولين والمستثمرين استخدامها للمضاربة على اتجاه أسعار الماشية وتحقيق الأرباح بناء على توقعاتهم لتحركات الأسعار المستقبلية.

إليك بعض أنواع العقود المستقبلية:

  • العقود المالية: تتيح للمستثمرين شراء أو بيع أصول مالية مثل الأسهم، السندات، والعقارات بأسعار وتواريخ مستقبلية.
  • عقود العملات: تسمح للأطراف بتبادل مبالغ محددة من العملات بسعر صرف محدد وفي تاريخ مستقبلي.
  • عقود الطاقة: تشمل النفط والغاز الطبيعي وغيرها، حيث يمكن للمستثمرين التداول في أسعار هذه الموارد.
  • عقود المعادن: تشمل المعادن الثمينة مثل الذهب والفضة، حيث يتم شراء أو بيع كميات محددة بأسعار مستقبلية.
  • عقود الحبوب: تمكن المستثمرين من التداول في الحبوب مثل القمح والذرة وغيرها باستخدام عقود مستقبلية.
  • عقود الماشية: تتيح للمستثمرين التداول في الحيوانات مثل الماشية والخنازير بأسعار وتواريخ مستقبلية.
  • عقود الأغذية والألياف: تشمل منتجات زراعية مثل القطن والسكر والكاكاو والبن وأنواع مختلفة من الحبوب.

يمكنك اختيار النوع المناسب من العقود المستقبلية وفقًا لأهدافك واحتياجاتك، مع التفكير الدقيق في المخاطر والفرص المرتبطة بها.

اقرأ أيضا: المشتقات المالية: اكتشف 4 أنواع واستخدام لهذه العقود المالية

سوق التداول

مزايا تداول العقد المستقبلي

تتمتع العقود المستقبلية بعدة ميزات تجعلها أداة فعّالة في التداول وإدارة المخاطر، إليك بعضها:

  • اتفاقية موحدة: تحتوي العقود المستقبلية على شروط موحدة، بما في ذلك الكمية والجودة وتاريخ التسليم للأصل الأساسي.
  • تداول في البورصة: يتم تداولها في البورصات المنظمة، مما يضمن وجود سيولة عالية وشفافية في السوق.
  • متطلبات الهامش: يجب على المتداولين إيداع هامش أولي والحفاظ على هامش الصيانة كضمان للمشاركة في التداول.
  • الرافعة المالية: توفر هذه العقود رافعة مالية كبيرة، مما يسمح للمتداولين بالتحكم في مركز أصول أكبر بمقدار صغير نسبيًا من رأس المال.
  • شفافية الأسعار: يمكن الوصول بسهولة إلى معلومات الأسعار في الوقت الفعلي، مما يساهم في تحقيق تسعير عادل للسوق.
  • إدارة المخاطر: يتم استخدام العقد المستقبلي للتحوط ضد تقلبات الأسعار في الأصل الأساسي.
  • تسليم أو تسوية نقدية: تتضمن التسوية تسليمًا ماديًا للأصل أو تسوية نقدية بناءً على فارق السعر.
  • تاريخ انتهاء الصلاحية: لكل عقد مستقبلي تاريخ انتهاء صلاحيته محدد، حيث يجب إغلاقه أو ترحيله إلى عقد جديد.
  • فئات الأصول المتنوعة: تتيح العقود المستقبلية التداول في مجموعة واسعة من الأصول الأساسية، بما في ذلك السلع والأدوات المالية ومؤشرات سوق الأسهم.

ما هي مخاطر العقود المستقبلية؟

  • مخاطر الهامش: يطلب من المتداولين إيداع هامش إضافي في حال حدوث تحركات غير متوقعة في السوق.
  • انتهاء الصلاحية: عند انتهاء صلاحية العقد، يتعين على المتداول تسوية المركز أو تجديد العقد، مما يتسبب في التزامات تسليم أو تسوية نقدية.
  • أسعار الفائدة: العقود المستقبلية حساسة لتغيرات أسعار الفائدة، مما يؤثر على ربحية المراكز.
  • المخاطر النظامية: تأثير الأحداث على الأسواق المالية الأوسع يمكن أن ينتقل إلى أسواق العقود المستقبلية.
  • التسليم: هناك خطر من مشكلات تتعلق بالتسليم الفعلي للأصل الأساسي.
  • مخاطر الأحداث العالمية: تأثير الأحداث العالمية، مثل التطورات السياسية أو الأزمات الاقتصادية، يمكن أن يؤثر على أسعار العقود المستقبلية.

اقرأ أيضا: العقود الفورية للذهب: اكتشف فرص وتحديات التداول في 2024

التداول

الفرق بين العقود المستقبلية والعقود الآجلة

العقود المستقبلية والعقود الآجلة تختلف بشكل كبير في عدة جوانب، وفيما يلي بعض الفروق الرئيسية:

  1. التداول والتخصيص: العقود الآجلة هي اتفاقيات قابلة للتخصيص يتم التداول بها خارج البورصة، بينما يتم تداول المستقبلية في البورصة وتكون موحدة في شروطها.
  2. المخاطر والتسوية: تشمل العقود الآجلة مخاطر أعلى للطرفين، حيث يكون الاتفاق متفقًا عليه بشكل خاص بين الطرفين، في حالة المستقبلية، تستخدم غرف مقاصة الصرف لتقديم ضمانات وتسوية يومية لتقليل المخاطر.
  3. السيولة: يكون للعقود المستقبلية عادة سيولة أعلى بسبب التداول في البورصة، في حين قد تعاني الأسواق الآجلة من قلة السيولة لبعض العقود الخاصة.
  4. التسوية النقدية: في العقود الآجلة، يمكن أن تتضمن التسوية تسليمًا ماديًا أو تسوية نقدية حسب الاتفاق، بينما في العقود المستقبلية، يكون التسوية عادةً تسوية نقدية.
  5. تكاليف التداول: تكاليف التداول في العقد المستقبلي أقل نسبيًا نظرًا للتداول الموحد ورقابة البورصة.

الاختيار بين العقود المستقبلية والعقود الآجلة يعتمد على احتياجات إدارة المخاطر والأهداف الاستثمارية الفردية أو المؤسسية، كما يلعب التفاوت في مستوى السيولة والتسوية وتكاليف التداول دورًا حاسمًا في هذا الاختيار.

في الختام، تلعب العقود المستقبلية دورًا حاسمًا في عالم التمويل، حيث تُعتبر وسيلة فعّالة لإدارة المخاطر وتسهيل اكتشاف الأسعار عبر مختلف فئات الأصول، وتوفر هذه الاتفاقيات الموحدة، التي تتداول في البورصات المنظمة، منصة شفافة ومنظمة للمشاركين.

على الرغْم من أن هذه العقود تقدم العديد من المزايا مثل الرافعة المالية والسيولة، إلا أنها تحمل أيضًا مخاطر كامنة، مثل تقلب الأسعار والهامش.

وتعتبر العقود المستقبلية أداة فعّالة ومتنوعة في عالم الاستثمار، وتتطلب من المشاركين تقديرًا دقيقًا للمخاطر واستراتيجيات تداول محددة لضمان تحقيق الفوائد المرجوة.

لذا، يجب على الأفراد والشركات الراغبين في المشاركة في تداول هذه العقود التعامل معها بحذر وباستراتيجية محددة جيدًا.