آخر الأخبار

الرئيسيةتحليلات سوق الأسهماستراتيجية البيع على المكشوف: فهم مخاطر وفرص التداول القصير

استراتيجية البيع على المكشوف: فهم مخاطر وفرص التداول القصير

يُعد البيع على المكشوف استراتيجية ذكية ومحفوفة بالتحديات، ولكنها تجذب انتباه المتداولين المحترفين، حيث تهدف هذه الاستراتيجية إلى تحقيق أرباح من هبوط قيمة الأصول المالية، ولكن هل يمكن للمبتدئين الاستفادة منها أيضًا؟

تحتاج إلى فهم مدى المخاطر والمكاسب المحتملة وكيف يمكن تحقيق توازن بينهما، فمن خلال استخدام البيع على المكشوف، يمكن للمستثمرين تعزيز استراتيجياتهم وتحسين أدائهم في الأسواق المتقلبة.

في هذا المقال، سنقدم نظرة شاملة على كيفية عمل البيع على المكشوف، ومزاياه ومخاطره.

ما هو البيع على المكشوف؟

البيع على المكشوف هو استراتيجية متقدمة في مجال الاستثمار والتداول، حيث يُمارسها المضاربون بهدف الربح من انخفاض قيمة الأسهم أو الأوراق المالية الأخرى، ويُفضل تنفيذ هذه الاستراتيجية من قبل المتداولين والمستثمرين ذوي الخبرة.

ويُستخدم البيع على المكشوف كاستراتيجية مضاربة من قِبَل المتداولين، وكوسيلة للتحوط من قِبَل المستثمرين أو مديري المحافظ لتقليل المخاطر المرتبطة بالمراكز الطويلة في نفس الورقة المالية أو ذات الصلة.

ويتسم التداول المضاربي بمخاطر كبيرة ويُعتبر أسلوبًا متقدمًا في عالم الاستثمار، في حين يُعد التحوط نهجًا أكثر شيوعًا يهدف إلى تقليل التعرض للمخاطر.

في سياق البيع على المكشوف، يُقام المركز عبر اقتراض الأسهم من الأسواق، مثل الأسهم أو السندات، التي يتوقع المستثمر انخفاض قيمتها.

ثم يتم بيع هذه الأسهم المستعارة للمشترين الذين يرغبون في دفع سعر السوق، وقبل إعادة الأسهم المستعارة، يتوقع المتداول أن يستمر السعر في الهبوط، مما يُمكنه من شراء الأسهم بتكلفة أقل.

ويتسم البيع على المكشوف بمخاطر خسارة غير محدودة نظريًا، حيث يمكن لسعر أي أصل أن يرتفع إلى ما لا نهاية.

البيع على المكشوف

كيف يعمل البيع على المكشوف؟

البيع على المكشوف يشكل مصدر للارتباك للعديد من الأشخاص في البداية، حيث ينطوي على بيع شيء لا يملكونه، إليك شرح لكيف يتم:

إنه يشبه تداول الأسهم العادي، باستثناء أنك تقوم ببيعها أولًا، ثم تشتريها لإغلاق مركزك القصير، حسنًا، إذا كنت تعتقد أن سعر سهم أمازون سينخفض، يمكنك فتح مركز قصير عن طريق بيع 100 سهم من أمازون.

لكن انتظر، إذا لم أشتر أي سهم من أمازون أولًا، كيف يمكنني بيع أسهمها؟ كيف يمكنني بيع شيء لا أملكه؟

السبيل لبيع شيء لا تملكه هو عن طريق اقتراضه، فعندما ترغب في البيع على المكشوف، تقترض الأسهم من وسيطك، حيث يمكنه إما إقراضها من مخزنه الخاص أو من مخزن وسيط آخر أو حتى من عملاء لديهم حسابات هامش ومستعدون لإقراض أسهمهم.

للحصول على هذا القرض، يجب أن تتم الموافقة على التداول بالهامش، وهو عملية بسيطة مع معظم شركات الوساطة، ويشير “الهامش” إلى الوديعة التأمينية التي تودعها مع الوسيط الخاص بك كضمان للأسهم المقترضة.

ولكن يجب أن يكون لديك ما يكفي من النقد في حساب التداول الخاص بك لتغطية الهامش المطلوب، وتختلف متطلبات الهامش من وسيط إلى آخر.

كيف يتم إجراء صفقة بيع على المكشوف؟

عندما تُدخل أمر للبيع على المكشوف، فأنت تطلب اقتراض الأسهم اللازمة للبيع وتضع أمرًا لبيع الأسهم المقترضة وفقًا لتعليمات الأمر، على سبيل المثال، بسعر محدد.

على سبيل المثال، فلنفترض أنك قمت للتو ببيع 50 سهم من شركة X بسعر السوق الحالي البالغ 50 دولار للسهم.

تمامًا مثل أي وقت آخر عندما تبيع الأسهم، يتم إضافة الأموال من البيع، في هذه الحالة، 2500 دولار (50 دولارًا × 50 سهم) إلى حسابك.

في تداول الأسهم العادي، ستحصل أيضًا على الفرق في الأسعار عند بيع الأسهم، ومع ذلك، فإن ربحك لا يعتمد فقط على القيمة الإجمالية للبيع، ولكن أيضًا على الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء.

الآن، بعد أن بيعت على المكشوف، لديك مركز قصير في سوق الأسهم لسهم X و 2500 دولار استلمتها من بيع الأسهم المقترضة، وتم الآن البيع على المكشوف، وتتطلع إلى الربح من انخفاض سعر السوق.

افترض أن توقعاتك لسهم X ثبتت صحتها، وبعد أسبوعين، انخفض سعر السهم من 50 دولار للسهم إلى 30 دولار للسهم.

لإغلاق مركزك القصير، تشتري 50 سهم من X بسعر 30 دولار للسهم، ويتم تغطية هذه التكاليف من الأموال التي تلقيتها عندما بيعت X على المكشوف بسعر 50 دولار للسهم.

إذًا، ستكلفك 50 سهم بسعر 30 دولار للسهم مبلغ 1500 دولار فقط، مما يترك لك ربحًا بقيمة 1000 دولار من 2500 دولار.

وبما أن سعر الشراء الخاص بك كان أقل من سعر البيع، فإن التجارة تكون مربحة، حيث يُستخدم 50 سهم من X التي اشتريتها مقابل 1500 دولار لتعويض أو استبدال 50 سهم التي اقترضتها من وسيطك.

اقرأ أيضا: شراء أسهم: دليل المبتدئين لشراء الأسهم أونلاين في عام 2024

الأسهم

مخاطر البيع على المكشوف

الفارق الرئيسي بين الشراء الطويل والبيع على المكشوف يكمن في مستوى المخاطر الذي ينطوي عليه البيع على المكشوف، وهو ما يجعله ممارسة أكثر خطورة بطبيعته.

فعندما تشتري سهمًا، يقتصر إجمالي الحد الأقصى للمخاطر على سعر السهم، فإذا تم بيع سهم X بسعر 50 دولارًا للسهم، فإنك لن تخسر أكثر من 50 دولارًا للسهم على استثمارك، وأسوأ سيناريو هو أن يصل سعر سهم X إلى صفر.

في هذه الحالة، لا يمكن أن يكون سعر السهم سالبًا، وبالتالي يكون مستوى المخاطرة محدودًا بالحد الأدنى عند صفر دولار.

ومع البيع على المكشوف، لا توجد حدود مقابلة في الاتجاه الصاعد، فمن الناحية النظرية، يمكن لسعر السهم أن يرتفع إلى ما لا نهاية، وبالتالي، تكون المخاطر نظريًا غير محدودة.

وعند بيع أسهم X قصيرة، لا تقتصر مخاطرك على 50 دولار كحد أقصى للسهم، حيث يمكن لسعره أن يرتفع إلى 100 دولار أو 200 دولار أو 500 دولار للسهم.

وعل الرغم من أنك تلقيت 1500 دولار عندما بيعت 50 سهم من X، ولكن إذا ارتفع سعره إلى 100 دولار للسهم، ستحتاج إلى دفع 5000 دولار لشراء 100 سهم وتغطية موقعك، وهو مبلغ يفوق بكثير ما تلقيته عند البيع على المكشوف.

من الناحية العملية، يمكنك تقليل المخاطر من خلال استخدام أمر وقف الخسارة، الذي يُستخدم لإغلاق مركزك إذا وصلت خسارتك إلى مبلغ معين.

بنفس الطريقة التي قد تقوم فيها بشراء سهم X بسعر 50 دولارًا للسهم وتستخدم أمر وقف الخسارة، يمكن أن تُغلق مركزك في السهم قبل أن يصل إلى صفر، وهكذا، إذا كنت قد قمت بالبيع على المكشوف، قد تُغلق مركزك قبل أن يرتفع السعر إلى 200 دولار للسهم.

مزايا البيع على المكشوف

مزايا البيع على المكشوف تشمل:

  1. الرافعة المالية: إحدى المزايا الرئيسية للبيع على المكشوف هي إمكانية استخدام التداول بالهامش، مما يسمح لك بالتداول بنسبة صغيرة من القيمة الإجمالية للسهم الذي تتاجر به، حيث يتيح لك ذلك كسب المزيد من الأرباح باستثمار أقل.
  2. تعزيز فرص الربح: دمج البيع على المكشوف في استراتيجيات الاستثمار يعزز فرص الربح، حيث يمكنك الربح من ارتفاع أسعار الأسهم وكذلك من انخفاضها.
  3. تحسين استراتيجيات الحماية: يمكنك استخدام البيع على المكشوف لتوفير حماية إضافية لمحفظتك الاستثمارية، كما يمكنك استخدام المراكز القصيرة لتحوط مخاطر المراكز الطويلة التي تحتفظ بها، مما يساعدك في تعزيز استقرار وأمان محفظتك في ظل تقلبات السوق.

اقرأ أيضا: كيف تبحث عن الأسهم القيادية بفعالية لتحقيق أهدافك المالية؟

البيع المكشوف

عيوب البيع المكشوف

هناك مساوئ عدة للبيع على المكشوف وهي كالتالي:

  1. اتجاه صعودي للأسعار: تاريخيا، يشهد سوق الأسهم اتجاهًا صعوديًا على المدى الطويل، وهذا يعني أن البيع على المكشوف يعمل عكس هذا الاتجاه، وبالتالي، قد تكون هناك تحديات في الربح عندما يكون السوق على وشك الارتفاع.
  2. تكاليف التداول: يتضمن البيع على المكشوف دفع رسوم الفائدة على القروض المستخدمة للبيع، بالإضافة إلى رسوم “يصعب اقتراضها” التي قد تكون مطلوبة للوسيط لتوفير الأسهم المستعارة، هذه التكاليف يجب أن تأخذها في اعتبارك عند حساب الأرباح المحتملة.
  3. مخاطر الارتفاع غير المحدود: في نظام البيع على المكشوف، يمكن لأسعار السهم أن ترتفع بشكل غير محدود، وهذا يزيد من المخاطر المالية للمتداول، وفي حال ارتفاع السعر بشكل كبير، تكون التكاليف لشراء الأسهم وتغطية المركز أكثر الأموال المتاحة.

اقرأ أيضا: الأسهم الحلال: دليلك للمعرفة الكاملة والاستثمار بأمان في2024

أهم النصائح عند استخدام استراتيجيات البيع على المكشوف

إليك بعض النصائح للبيع على المكشوف:

  1. التحليل الأساسي: قبل أن تقرر القيام بالبيع على المكشوف، أجر تحليل أساسي للسوق وللأمان الذي تنوي البيع عليه، حيث إن فهم العوامل الاقتصادية والأخبار المؤثرة على الأسهم يساعد في اتخاذ قرارات أكثر ذكاء.
  2. إدارة حجم المركز: قم بتقييم حجم المركز القصير بعناية، فالحجم الكبير يعني مخاطر أكبر، في حين أن الحجم الصغير قد لا يحقق أرباحًا كبيرة، لذلك اتخذ قرارًا متوازنًا يناسب أهدافك ومستوى المخاطر الذي تستعد لتحمله.
  3. تحديد نقاط الدخول والخروج: ضع تنبيهات التداول لتنبيهك عندما يصل السعر إلى مستوى محدد، وحدد نقاط دخول وخروج وفقًا لاستراتيجيتك لضمان اتخاذ القرارات في الوقت المناسب.
  4. وقف الخسارة المتحركة: قم بتعيين أوامر وقف الخسارة المتحركة التي تتحرك مع اتجاه السوق، حيث يساعدك ذلك في تحديد مستويات وقف الخسارة بناءً على التقلبات في الأسعار وتقليل المخاطر.
  5. نقاط توقف مضمونة: ضع نقاط توقف مضمونة لإغلاق المركز عندما يصل السعر إلى مستويات محددة، لحماية رأس المال وتحقيق الربح عند تحقيق الأهداف.

تذكر أن البيع على المكشوف ينطوي على مخاطر عالية، لذا يجب أن تكون دائمًا على دراية بالأخبار والتحولات في السوق، وتطوير استراتيجية قوية تناسب أهدافك ومستوى المخاطر الذي تستعد لتحمله.

في الختام، البيع على المكشوف هو استراتيجية متقدمة في التداول تهدف إلى الربح من انخفاض قيمة الأسهم المالية.

ويتضمن هذا النهج استعارة الأصول ثم بيعها بتوقع انخفاض سعرها، مما يسمح بشراء الأسهم مرة أخرى بسعر أقل لتحقيق الربح.

ويترتب على هذه الاستراتيجية مخاطر كبيرة، بما في ذلك خطر الخسارة غير المحدودة نظريًا، لكنها تقدم فرصًا لتعزيز الربحية وتحسين استراتيجيات الحماية للمحافظ الاستثمارية.