آخر الأخبار

الرئيسيةتعليم الفوركستعرّف على اللوت Lot في التداول: ما هو وكيفية حسابه؟

تعرّف على اللوت Lot في التداول: ما هو وكيفية حسابه؟

اللوت في التداول هو مصطلح من مجموعة من المصطلحات التي لا بدّ أن تسمع بها إذا كنت ترغب بالتداول والاستثمار، فماذا يعني هذا المصطلح؟ وكيف يمكننا حسابه وكيف يستخدم؟ وما هي أفضل الخطوات والإرشادات التي تجعلك تختار حجم اللوت بالشكل الصحيح؟

لكي تتمكن من التداول وخاصة في سوق العملات عليك أن تكون على معرفة بجميع إجابات الاسئلة السابقة، ولذلك ستتعرف في هذا المقال بشكل موسع على كل ما يهمك معرفته عن معنى اللوت في التداول.

ما هو اللوت Lot في التداول؟

اللوت Lot هي كلمة تستخدم للإشارة إلى وحدة قياس يتم استخدامها في سوق العملات، وتشير إلى العقد أو حجم الصفقة التي تريد تداولها.

وتختلف قيمة اللوت باختلاف منصات التداول، حيث تمتلك كل منصة حجم اللوت الخاص بها،ومع ذلك، يمكننا القول أن الحجم الشائع للوت هو 100,000 وحدة من العملة الأساسية ضمن زوج العملات التي يتم تداولها.

وعلى ذلك، يكون حجم اللوت يساوي 100,000 دولار أمريكي عندما يكون الدولار الأمريكي هو العملة الأساسية في زوج العملات المتداولة.

ويستخدم أيضًا في حساب قيمة النقطة أو (pip) والنقطة هي أصغر وحدة متغيرة في سعر العملة.

ما هو اللوت في التداول أو الفوركس

ما هي الوحدات التي يتم قياس اللوت في التداول فيها؟

عادة تصادف في وحدات القياس التقليدية كالغرام وحدات تعبر عن مقدار أقل منها كالسنتيغرام، بالإضافة إلى وحدات تعبر عن مقدار أكبر منها كالكيلو غرام.

وبالمثل فهنالك وحدات قياس أصغر من اللوت، ويختلف استخدامها بحسب الأداة المالية التي يتم استخدامها بالإضافة إلى البورصة التي يتم التداول فيها، وبالتالي فإن واحدات قياس اللوت هي:

  •  اللوت القياسي (Standard Lot): ويمثل اللوت القياسي قيمة تساوي (100,000) وحدة نقدية من العملة الأساسية في زوج العملات الذي يتم تداوله، كما يمثل قيمة تساوي (100,000) سهم في سوق الأسهم، ويتم استخدام اللوت القياسي عند تداول العملات الرئيسية مثل الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي والجنيه الإسترليني والين الياباني.
  • اللوت المصغر (Mini Lot): يمثل اللوت المصغر قيمة تساوي (10,000) وحدة نقدية من العملة الأساسية في زوج العملات الذي يتم تداوله، كما يمثل قيمة تساوي (10,000) سهم في سوق الأسهم، ويتم استخدام اللوت المصغر بشكل أساسي لتقليص المخاطر المترتبة على التداول.
  • الميكرو لوت (Micro Lot): ويمثل الميكرو لوت قيمة تساوي (1000) وحدة نقدية من العملة الأساسية المستخدمة في زوج العملات التي يتم تداولها، كما يمثل قيمة تساوي (1000) سهم في أسواق الأسهم، ويستخدم الميكرو لوت عادة عند التدريب على التداول، أي أنه يستخدم من قبل المبتدئين.
  • اللوت النانو (Nano Lot): ويمثل اللوت النانو قيمة تساوي (100) وحدة نقدية من العملة الأساسية التي يتم استخدامها في زوج العملات المتداول، ويتم استخدام اللوت النانو على نحو ضيق ومحدود جدًا.

جدول حساب اللوت في التداول

جدول حساب اللوت هو الجدول الذي يتم استخدامه في التداول لتحديد حجم المركز الذي يمكن للمتداول فتحه في السوق.

ويختلف حجم اللوت حسب نوع الأصل أو الأداة المالية التي يتم التداول بها، بالإضافة إلى قيمة العملة التي يتم استخدامها في الحساب.

فيما يلي جدول حساب اللوت للعملات الرئيسية (مع الإشارة إلى أن الدولار الأمريكي هو العملة الحاسبة):

نوع اللوت القيمة (الوحدات) الحجم
لوت قياسي Standard Lot  100000 وحدة نقدية 1
ميني لوت Mini Lot 10000 وحدة نقدية 0.1
ميكرو لوت Micro Lot 1000 وحدة نقدية 0.01
نانو لوت Nano Lot 100 وحدة نقدية 0.001

 

لشرح ما يعنيه الجدول السابق،

دعنا نفرض أن لديك حساب تداول بقيمة 10,000 دولار، في هذا الحاسب يمكنك فتح مركز حجمه:

  • ميني لوت واحد بقيمة 10,000 وحدة.
  • أو 0.1 لوت بقيمة 10,000 وحدة.
  • أو 10 ميكرو لوت بقيمة 10,000 وحدة
  •  أو 100 نانو لوت بقيمة 10,000 وحدة

يجب ملاحظة أن هذه القيم تختلف حسب العملات المستخدمة وقيمة الحساب، ويجب على المتداول مراجعة شروط التداول لدى الوسيط المالي الذي يتعامل معه لمعرفة القيم الدقيقة.

طريقة حساب قيمة اللوت في التداول

في الواقع تختلف الطريقة المتبعة في حساب قيمة اللوت اعتمادًا على العملة الأساسية بالإضافة إلى الزوج المتداول نفسه.

مع ذلك يمكننا حساب حجم اللوت بشكل عام باستخدام القاعدة التالية:

  •  قيمة اللوت Lot أو العقد = حجم اللوت × قيمة النقطة (pip) × عدد النقاط
  •  حجم اللوت = حجم الصفقة التي يتم تداولها.
  •  قيمة النقطة أو (pip) = أصغر تغير في الأرقام العشرية في سعر العملة.
  • عدد النقاط = عدد النقاط (pips) التي تحركها زوج العملات المتداول.

لنأخذ مثال حتى تتوضح لدينا آلية الحساب، لنفترض أن:

  • حجم اللوت = 0.1 لوت أي أننا نتعامل مع الميني لوت.
  • زوج العملات= EUR/USD.
  • قيمة النقطة = 0.0001 دولار أمريكي.
  • عدد النقاط التي تحرك بها الزوج = 20 نقطة.

حينها نحسب قيمة اللوت:

  1. Lot=0.1×0.0001×20
  2. Lot=0.0002$

وعلى ذلك يمكننا القول أنه إذا كان سعر زوج العملات EUR/USD في هذه اللحظة يساوي 1.1000.

تكون قيمة اللوت:

  1. Lot= 1.1000×0.0002
  2. Lot=0.00022

وبحساب هذه القيمة يمكنك تحديد قيمة الربح أو الخسارة.

كيفية حساب قيمة اللوت

كيف يمكن تحديد حجم اللوت في التداول؟

ربما لا يرغب الجميع في حساب كل ذلك بشكل يدوي، فضلًا عن إجراء التحليلات العميقة للوضع الاقتصادي ومستوى المخاطر وما إلى ذلك، ولهذا السبب يمكنك تحديد حجم اللوت من خلال:

الأدوات التي تساعدك في تحديد حجم اللوت في التداول

هناك بعض الأدوات المتاحة للمتداولين لمساعدتهم في تحديد حجم اللوت وفقًا لكل صفقة، ومن بين هذه الأدوات:

 حاسبة اللوت

توجد حاسبة اللوت بشكل افتراضي (أي أنها متوفرة عبر الإنترنت) في غالبية منصات التداول، وهي أداة تساعدك في تحديد حجم اللوت المناسب بالاعتماد على حجم حسابك الذي ترغب في التداول من خلاله.

بالإضافة إلى نسبة المخاطرة التي تحدد أنك تستطيع تحملها، ويمكنك العثور على العديد من الحاسبات المختصة باللوت مثل حاسبة موقع Forex signals.

الجداول الرقمية

هذه الجداول متاحة عبر الإنترنت ويمكنك الحصول عليها بسهولة، وهي مفيدة في مساعدة المتداولين على اختيار حجم اللوت، ومن تلك الجداول يمكنك الاطلاع على الجدول هنا

جدول الرافعة المالية واللوت في التداول

يمكن استخدام جدول حساب اللوت والرافعة المالية لتحديد حجم المركز الذي يمكن للمتداول اتخاذ القرار في فتحه وذلك بالاعتماد على، حجم الحساب، ونسبة الرافعة المالية المستخدمة.

وتجدر الإشارة إلى أن مصطلح “حجم المركز” في التداول يشير إلى عدد الأسهم أو العقود التي يمكن للمتداول شراؤها أو بيعها في سوق معين، والأهم هو أن ذلك لن يؤثر على سعر الأصل المتداول.

ويتم قياس حجم المركز عادة بوحدة معينة مثل أداة مالية ما مثل الأسهم أو العقود أو حتى اللوتات.

على سبيل المثال، لنفترض أن حجم المركز في سوق الأسهم هو 100,000 سهم، العبارة السابقة معناها أنه يمكن شراء أو بيع 100,000 سهم دون أن يؤثر ذلك على سعر الأسهم في السوق.

ومن المهم ملاحظة أن حجم المركز يختلف بناء على عوامل عديدة، إذ أنه يختلف من سوق لأخر، ومن أداة تداول إلى أخرى، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يتغير حجم المركز على مدار الوقت بناءً على الظروف الاقتصادية والسياسية والمالية.

وفيما يلي جدول حساب اللوت والرافعة المالية للعملات الرئيسية (الدولار الأمريكي كعملة حاسبة):

1 لوت {قيمة العقد بالدولار الأمريكي} حجم الحساب الرافعة المالية
100000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) أقل من 1000 دولار أمريكي 1:1
100000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) أكثر من 1000 دولار أمريكي 1:1
10000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) أقل من 1000 دولار أمريكي 1:10
100000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية)  بين 5000-1000 دولار أمريكي 1:10
10000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) أقل من 5000 دولار أمريكي 1:100
20000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) بين 5000-10000 دولار أمريكي 1:100
100000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) أكثر من 10000 دولار أمريكي 1:100
5000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) أقل من 5000 دولار أمريكي 1:200
10000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية)  بين 5000-10000 دولار أمريكي 1:200
50000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) أكثر من 10000 دولار أمريكي 1:200
2000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) أقل من 5000 دولار أمريكي 1:500
5000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) بين 5000-10000 دولار أمريكي 1:500
25000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) أكثر من 10000 دولار أمريكي 1:500
1000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) أقل من 5000 دولار أمريكي 1:1000
2000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) بين 5000-10000 دولار أمريكي 1:1000
10000 دولار أمريكي (الحسابات القياسية) أكثر من 10000 دولار أمريكي 1:1000

الاستراتيجيات اللازمة لتحديد حجم اللوت المناسب

إليك أفضل الاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها لتحديد حجم اللوت المناسب لكل صفقة:

  • استراتيجية النسبة المئوية للمخاطرة: تعتمد استراتيجية النسبة المئوية لمستوى المخاطرة على تحديد نسبة محددة من إجمالي الحساب يمكن تحملها كخسارة في كل صفقة تتم، وبناءً على ذلك، يمكنك تحديد حجم اللوت المناسب بشكل أفضل.
  • استراتيجية النسبة المئوية للحساب: استراتيجية النسبة المئوية للحساب تعني تحديدك نسبة مئوية من إجمالي حسابك لاستخدامها في الصفقة، وبناءً على هذه النسبة يمكن تحديد حجم اللوت، مثل أن تحدد حجم اللوت بناءً على 1% إلى 5% من حجم الحساب مثلًا في كل صفقة تجريها.
  • استراتيجية النقاط الأساسية: تعتمد استراتيجية النقاط الأساسية على تحديد حجم اللوت بناءً على عدد النقاط الأساسية (pips) والتي يمكن تحقيقها في كل صفقة، ومعنى ذلك أنه يتم تحديد حجم اللوت اعتمادًا على النقاط الأساسية التي من الممكن تحقيقها وفقًا لاستراتيجية التداول التي يتم استخدامها.
  • استراتيجية الحجم الثابت: تعتمد استراتيجية الحجم الثابت على تحديد حجم لوت ثابت في كل الصفقات، وبالتالي لن يتغير حجم اللوت بناءً على الحساب الذي يتم التداول به أو نسبة المخاطرة.

استراتيجيات حساب حجم اللوت

دور الأخبار الاقتصادية في تحديد حجم اللوت في التداول

في الواقع، ليست فقط الأخبار الاقتصادية هامة في تحديد حجم اللوت، بل يجب أن نضع في الاعتبار جميع الأحداث السياسية والاجتماعية إلى جانبها.

وذلك لأنه من الممكن لهذه الأحداث أن تؤثر على الأسواق المالية، وبالتالي فهي تؤدي إلى تحريك الأسعار بشكل كبير.

ولذلك من المهم أن ينتبه المتداولون لهذه الأحداث عند تحديد حجم اللوت المناسب، ومن بين الأحداث الاقتصادية التي يمكن أن تلعب دورًا عامًا في تغيير الأسعار:

  1. البيانات الاقتصادية الرئيسية وتشمل تلك البيانات، التقارير الشهرية للوظائف، والناتج الإجمالي المحلي، مؤشرات الصناعة، والتجارة الدولية، والسياسة النقدية والمالية.
  2. الأحداث السياسية والاجتماعية والاقتصادية مثل، الانتخابات التشريعية والرئاسية، والحروب والصراعات، والأزمات الاقتصادية والمالية.
  3. الأخبار العالمية والدولية مثل، تطورات العلاقات التجارية بين الدول، والتطورات الجيوسياسية.
    • ولأجل توقع أفضل لنتائج الأخبار الاقتصادية والاجتماعية والسياسية يجب على المتداولين استخدام تقويم الأحداث الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لمعرفة مواعيد صدور هذه الأخبار والأحداث.

analysis trading forex currency trading

الأخطاء التي يرتكبها المتداول عند تحديد حجم اللوت في التداول

هناك بعض الأخطاء التي يرتكبها بعض المتداولين عند حسابهم لحجم اللوت المناسب للصفقة، وهذه بعضًا منها حتى تتجنبها:

  • عدم وضع نسبة المخاطرة بعين الاعتبار عند تحديد حجم اللوت حيث يلجأ بعض المتداولين إلى تحديد حجم اللوت بناءً على الحساب الذي يتداولون به وحسب عوضًا عن تحديد حجم اللوت بناءً على نسبة المخاطرة التي يمكنهم تحمل حدوثها في كل صفقة.
  • استخدام حجم اللوت الكبير في الصفقات، فحجم اللوت الكبير يعني احتمالية ربح كبيرة، لكن ذلك ليس إلا نصف الحقيقة حيث من المهم تحليل الأسواق بعناية وتقييم مستوى الحساب والمخاطر قبل تحديد حجم كبير للوت حتى لا تزيد الخسارة عمّا يمكن تحمله.
  • تجاهل السياق السوقي عند تحديد حجم اللوت حيث من الخطأ الاعتماد على حجم اللوت الثابت في جميع الأوقات ومن الضروري إجراء تعديلات عليه بناءً على السياق السوقي، كما أن استخدام نفس حجم اللوت في كل الصفقات هو خطأ شائع بين المتداولين الجدد.
  • تجاهل الإطار الزمني في عملية تحديد حجم اللوت المناسب حيث يجب على المتداولين تحديد حجم اللوت المناسب للإطار الزمني الذي يتم التداول ضمنه، لأن حجم اللوت من الممكن اي يؤثر على الأداء ضمن إطار زمني محدد.
  • الاعتماد على الشعور أو الحدس في عملية تحديد حجم اللوت وهو من أبرز الأخطاء الشائعة، حيث يثق المتداول بحدسه متجاهًلا جميع استراتيجيات وأدوات تحديد حجم اللوت وهو ما يكبده خسائر مالية حادة.

هل من الممكن تغيير حجم اللوت خلال الصفقة؟

بعد أن انتهيت من تحديد حجم اللوت وبدأت بالفعل صفقة جديدة، وفي أثناء ذلك اكتشفت أنك أخطأت في حجم اللوت.

أو انتابك الهلع من نسبة المخاطرة التي وضعتها منذ البداية، فهل لا زال بإمكانك تغيير حجم اللوت خلال الصفقة؟

الجواب هو نعم! حيث من الممكن تغيير حجم اللوت خلال الصفقة ولكن ذلك لا يحدث في جميع منصات التداول، لذا اختر المنصة التي تتيح لك ذلك منذ البداية.

ومن المهم أن تعي أن ذلك يحدث على نحو ضيق وتحت بعض الشروط، وعادة ما يتم تغيير حجم اللوت عندما يتم تعديل الأوامر المعلقة أو عند اختيار إضافة صفقة إضافية إلى الصفقة الأولى.

وعلى ذلك فمن الضروري التأكد من الشروط المفروضة في حالة تغيير حجم اللوت ضمن المنصة التي تستخدمها، حيث يمكن أن يتم فرض بعض القيود على التعديلات التي يتم إجراؤها على الصفقات المفتوحة.

money banknotes currency

مخاطر تغيير حجم اللوت خلال الصفقة

توجد مخاطر عند اختيار تغيير حجم اللوت أثناء الصفقة، من ضمن تلك المخاطر:

  • ازدياد نسبة المخاطرة: حيث من الممكن أن يؤدي أي تغيير في حجم اللوت إلى زيادة المخاطر المتعلقة بالصفقة كونه من الممكن أن يزيد من حجم الخسائر المحتملة عند حدوث أي تحركات ضارة في الأسواق.
  • تغيير استراتيجية التداول: حيث أن تغيير حجم اللوت في الصفقة يعني حدوث تغيير في الاستراتيجية التي يتبعها المتداول، وهذا بدوره من الممكن أن يؤدي إلى ضياع الثقة في الاستراتيجية والتحليل في أثناء التداول بشكل عام.
  • زيادة في التكاليف: وذلك مفهوم بسبب أن أي تغير في حجم اللوت سيؤدي بطبيعة الحال إلى زيادة التكاليف المرتبطة بالصفقة ويتضمن ذلك ارتفاع العمولات أو النقاط الموجبة.
  • صعوبة إدارة المخاطرة: بسبب التشويش الذي يحصل عند تبديل حجم اللوت وبالتالي سيؤدي ذلك إلى زيادة الصعوبة في إدارة المخاطرة بالشكل الصحيح.

كما أنه من المهم عدم الوقوع في فخ الانحياز للعواطف والقرارات المتسرعة في التداول والتي تشكل أبرز الأخطاء التي تحدث في أسواق التداول.

اقرأ أيضًا: ما هو وسيط الفوركس | كيفية اختيار وسيط موثوق | كيفية فتح حساب تداول

اللوت في التداول

ما هي فوائد استخدام اللوت في التداول؟

عند استخدام اللوت في التداول أنت تحصل على العديد من الفوائد ومن بينها:

  • توضيح حجم الصفقات المتاحة لك بوصفك متداولًا حيث أن اللوت يجعل المتداول يحدد حجم الصفقات المناسب له وفقًا لرأس المال المتاح لديه، وذلك يساعده في إدارة المخاطر المتوقعة على نحو أفضل.
  • تحديد الحجم المناسب للصفقات بالاعتماد على الهامش والرافعة المالية المستخدمة حيث تساعد اللوتات المتداول بسبب ذلك على تحقيق أقصى استفادة من رأس المال المتاح لديه.
  • تحديد حجم الصفقات بناءً على استراتيجية التداول المستخدمة وذلك بدوره يساعد المتداول في تحقيق أهدافه في التداول.
  • تجنب الأخطاء الشائعة التي يرتكبها المتداولون في تحديد حجم الصفقات.
  • تحديد الحجم المناسب للصفقات بشكل سريع وسهل ومن خلال ذلك فإن اللوت سيساعد المتداول على اتخاذ القرارات بشكل أسرع وأكثر فعالية.

ما هي سلبيات استخدام اللوت في التداول؟

لا يمكن إنكار حقيقة وجود عدة سلبيات محتملة ناتجة عن استخدام اللوت في التداول، ومن ضمن هذه السلبيات:

  • مستوى عالٍ من المخاطرة: ومعنى ذلك أن استخدام اللوت ربما يزيد المخاطر المتعلقة بالصفقات جراء استخدام حجم اللوت الكبير، مما يؤدي إلى خسائر كبيرة في حالة حدوث تحركات ضارة في السوق.
  • صعوبة إدارة المخاطرة: والصعوبة في إدارة المخاطرة ناتجة من أهمية إدارة المخاطرة بشكل صحيح أثناء استخدام اللوت في التداول، الأمر الذي من الممكن أن يكون متعبًا وشاقًا خاصة للمتداولين المبتدئين.
  • صعوبة الاستثمار الصغير: استخدام اللوت في التداول صعبًا بالنسبة للمتداولين الذين يرغبون في الاستثمار بمبالغ صغيرة، وعندها سيكون حجم اللوت القياسي مثلًا كبيرًا جدًا بالنسبة لمبلغ الاستثمار.
  • وجود بعض القيود: هذه القيود يمكن أن يتم فرضها من قبل بعض البورصات والوسطاء، وبالتالي يصبح هنالك تقييدًا على حجم اللوت والحد الأدنى للتداول، وقد لا يملك المتداولون الحرية الكاملة في تحديد حجم اللوت الذي يرغبون في التداول به.
  • العواطف: قد يؤدي استخدام اللوت في التداول إلى تأثر المتداولين بالعواطف، ما ينتج عنه التحكم السيئ في الصفقات، وذلك بسبب الرغبة في تحقيق الأرباح السريعة وما ينتج عنها من اتخاذ قرارات سيئة ومتسرعة في التداول.

في الختام، يُظهر فهم اللوت (Lot) في التداول أهمية كبيرة للمستثمرين، إن تحديد حجم المراكز بشكل صحيح يعكس استراتيجية مدروسة ويقلل من المخاطر المالية.

ويتطلب حساب اللوت معرفة دقيقة بحجم الحساب ومستوى المخاطرة المقبول، يسهم اللوت في تحقيق التوازن بين الربح والخسارة، مما يجعله عنصرًا أساسيًا لتحقيق نجاح في عالم السوق المالية.

الأسئلة الشائعة

ما هو اللوت Lot في الفوركس؟

اللوت (Lot) هي وحدة من وحدات الأدوات المالية أو بمعنى أدق فهي وحدة قياس شائعة الاستخدام ضمن سوق العملات الأجنبية.

وتشير هذه الكلمة إلى حجم الصفقة التي يتم تداولها، الوحدة القياسية للوت في سوق الفوركس هي 100,000 وحدة من العملة الأساسية في زوج العملات التي يتم التداول بها.

كم يساوي 1 لوت بالدولار؟

تختلف قيمة اللوت في الدولار باختلاف الزوج الذي يتم التداول به، بالإضافة إلى اختلاف سعر صرف العملة الأساسية في زوج العملات المتداول مقابل الدولار الأمريكي في الوقت الحالي.

ما الفرق بين العقد واللوت؟

يشير مصطلح العقد ومصطلح اللوت إلى نفس المفهوم، وهو حجم الصفقة التي يتم التداول بها، ومع ذلك، يحدث في بعض الحالات أن يتم استخدام كلمة العقد للإشارة إلى حجم الصفقات عوضًا عن اللوت في سوق الفوركس، خاصةً في الأسواق التي تستخدم فيها عقود الفروقات.